ناقد رياضي يكشف سر أزمة اعتزال محمد صلاح اللعب الدولي

قال إيهاب الخطيب الناقد الرياضى إن نجم المنتخب المصرى محمد صلاح تعرض لهجمة شرسة من وسائل الاعلام الغربية بسبب رمضان قاديروف رئيس الشيشان وما فعله مع صلاح، ولأن صلاح أصبح من أقوى القوى الناعمة على مستوى العالم وهى كرة القدم وأصبح يمثل تيارا جديدا كمصرى عربى مسلم.

وأضاف الخطيب خلال مداخلته مع فضائية "دى ام سى" أن عمدة ليفربول صرح بالأمس بأن محمد صلاح ساهم فى تغيير نظرة إنجلترا للإسلام، مشيرا إلى أنه كان من المتوقع ان تشن وسائل الإعلام الغربية هجوما قويا ضد صلاح بداية من اصطحاب رمضان قاديروف له لتشجيع الجماهير الشيشانية بالملعب وتأكد التوقع بالأمس بعد أن منح الرئيس الشيشانى محمد صلاح حق المواطنة.

وأكد إيهاب الخطيب: خلال الايام المقبلة سيحاول الإعلام الغربي إلصاق تهمة الاستغلال السياسي بمحمد صلاح، مشيرا إلى ان الجميع تحدث فى هذه المشكلة بينما أصحاب الشأن لم يتحدثوا إطلاقا وهم الاتحاد المصرى لكرة القدم ونادي ليفربول الذي يلعب له صلاح.

وأوضح أن وجود المنتخب المصرى بمدينة جروزني كان باتفاق وترتيب مع "الفيفا"، ولا يمكن للفيفا أن يضع المنتخب المصرى بمكان به مشاكل، لافتا إلى ان كل ما صدر من تقارير غربية هو محاولة لإبعاد محمد صلاح عن رئيس الشيشان بالرغم أن صلاح لم يذهب ولم يتقرب لرئيس الشيشان بالأساس.


موضوعات ذات صله

التعليقات