الدكتور هاني عزيز في زيارة لمؤسسة بهية

قام المستشار هاني عزيز -أمين عام جمعية محبي مصر السلام- بزيارة لمؤسسة بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان للسيدات، حيث استقبله وفدًا من إدارة المستشفى وعلى رأسهم المهندس تامر شوقي، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، ومجموعة من فريق العمل الطبي والمتخصصين، الذين حرصوا على استعراض جميع إمكانات المستشفى بجميع أقسامها خلال جولة الدكتور عزيز التفقدية.

كما قام الدكتور عزيز بالتكفل بحالة شهرياً للمؤسسة ، كما ناقش عددًا من الإنجازات التي حققتها المستشفى على مدار سنوات عملها في مصر منذ الإنشاء، حيث قدمت المستشفى خدماتها لأكثر من 52000 سيدة في فترة ثلاث سنوات.

وخلال الزيارة، صرح هاني عزيز، قائلًا: " سعيد بوجودي اليوم في مؤسسة بهية ، شاهدت حب و تناغم بين الجميع داخل المؤسسة و أدعو كل المصريين لزيارة هذا المكان العظيم "

ومن جانبه، صرح المهندس تامر شوقي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة بهية، قائلًا: "إن بهية تشهد الكثير من الدعم من عدد من المؤسسات الواعية والشخصيات المحترمة التي تهتم بتنمية المجتمع وكياناته مثل بهية، حيث أنها ليست فقط مكان للعلاج، بل صرحًا طبيًا ومنارة للبحث العلمي في مجال علاج سرطان الثدي. التبرعات التي تلقيناها في الفترة الأخيرة زادت من قدرة المستشفى الإستيعابية حيث أن زياد عدد الغرف المجهزة من أهم ما يمكن أن نقدمه للسيدات المصريات الذين يلجأن للمستشفى لتلقي العلاج المناسب، والتبرعات هي السبب الرئيسي لتمكنّا من تقديم المزيد، حيث أن هدف المؤسسة الأول والأهم هو القضاء على قوائم الإنتظار لتقليل المعاناة عن السيدات المصريات في حاجة للعلاج."

وقد شهدت بهية خلال الشهر الماضي توسعات غير مسبوقة على مستوى الغرف، كما شهدت المؤسسة زيارات من عدد من الشخصيات العامة القيادية المرموقة الذين أشادوا بدور المؤسسة في علاج محاربات السرطان المصريات، وكانت آخر هذه الزيارات زيارة الدكتورة ميرفت التلاوي الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة والمدير العام السابق لمنظمة المرأة العربية، ود. أحلام حنفي، رئيس لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، حيث قامت التلاوي بالتبرع بغرفة للمستشفى، بالإضافة إلى زيارة الدكتورة مايا مرسي التي أطلقت مبادرة لسيدات ورجال اﻷعمال فى مصر ليتكفلوا بتبنى عدد من الحالات الموجودة على قوائم إنتظار المؤسسة التى تحتاج إلى التدخل السريع.


التعليقات