لأول مرة .. "ماليكا شيرويت" تكشف عن تجربتها مع الاستغلال الجنسي في بوليوود

خلال إحدى تصريحاتها الصحفية لوسائل الإعلام الهندية، كشفت ولأول مرة نجمة بوليوود ماليكا شيرويت الجمهور عن أسباب جرأتها في تقديم الحياة الجنسية على الشاشة، لكنها تقول إن الصورة جاءت بثمن لأن الناس، بمن فيهم المخرجون والنجوم المشاركين، ظنوا أنها سوف “تكون” سهلة المنال.

وعلقت قائلة:"كان هناك الكثير من الاتهامات والأحكام على. مع ارتداء التنانير القصيرة، وقبلاتي على الشاشة فأنت امرأة ساقطة بلا أخلاق، الرجال يميلون إلى أخذ الحريات معك، حدث هذا معي أيضا".

وأكدت أنها تعرضت للطرد من أعمال بسبب رفضها الاستغلال الجنسي، تُتابع: "لقد طردت من مشاريع فنية متعددة لأن الأبطال يقولون” لماذا لا تكوني حميمة معي؟ يمكنك أن تفعل ذلك على الشاشة، ما هي المشكلة في القيام بذلك معي على انفراد؟ لقد فقدت الكثير من المشاريع، إنها تعكس ثقافة المجتمع، ما تتعامل معه المرأة في بلدنا".

وأضافت أنها كانت تدرك أن اختياراتها السينمائية غير تقليدية وتعتقد أنها كانت ستفعل بشكل أفضل إذا "لم تكن تسبح ضد التيار".

وتابعت:"أنا امرأة قوية للغاية، لا أستطيع المساومة، لدي الكثير من الفخر واحترام الذات. كانت هناك أوقات عندما اتصل بي المخرجون وقالوا لي” تعالوا إلى في الساعة الثالثة صباحًا ، كنت خائفة جدا من الحديث عن ذلك لأنني اعتقدت أنهم سيلقون اللوم على، وأنه يجب أن أتصرف بطريقة دفعت المخرج إلى قول ذلك، هناك تلك العقلية التي تلقي باللوم على عقلية مجتمعنا، وكنت أشعر دائمًا بالخوف من الحديث عن هذه الأشياء".

جديرا بالذكر أن المرحلة الأولى من مسيرتها كانت مثيرة للاهتمام بالنسبة لماليكا، فمن ناحية، كانت ترتقي في سلم النجومية، ولكن من ناحية أخرى، “عندما يحكم علىّ الناس، يجعلني ذلك غير مطمئنة للغاية، انتقد نفسي بشكل واضح وأشكك في كل ما فعلته”


موضوعات ذات صله

التعليقات