أحمد الفيشاوي.. حكاية "النسوانجي" في المهرجانات

نجوم الفن يسخرون منه ويلقبونه بـ"المتحرش".. ذكر ذلك الفنان أحمد فهمي بشكل ساخر في تقديمه لمهرجان الجونة في دورته الأولي العام الماضي، حينما نصح جميع الفنانين بأخذ الحيطة والحذر وإخفاء زوجاتهم وبناتهم، نظراً لوجود شخص لا يرحم، مشيراً بذلك إلى الفنان أحمد الفيشاوي الذي أثار ضجة كبيرة للمرة الثانية علي التوالي خلال نفس المهرجان في دورته الثانية هذا العام، بعد تقبيله لزوجته قبلة حميمية واحتضانها أمام الكاميرات بصورة مثيرة ما جعل الجميع يتساءل عن أسباب ما يفعله الفنان الشاب من سلوكيات غير مسئولة، علماً أنها ليست المرة الأولي التي يثير فيها "الفيشاوي" حوله هذا الجدل بسبب تحرشه بالنساء وغرامياته معهن.

وكان أحمد الفيشاوي قد أثار الجدل بظهوره برفقة زوجته ندى لأول مرة بعد زواجهما، أثناء وقوفهما علي السجادة الحمراء في مهرجان الجونة، حيث جذبت أنظار الجميع بجمالها وملابسها المثيرة، ولم يكتف الفيشاوي بذلك بل قبلّها وأحتضنها بطريقة مثيرة أمام الكاميرات وظهر من خلال الصور بإطلالات غريبة، ما أثار الجمهور الذي وجه إليه انتقادات عنيفة خلال مواقع التواصل الاجتماعي.
الغريب أن الفيشاوي تجاهل كل هذا الهجوم ونشر صورة عبر صفحته الرسمية علي موقع الصور الشهير "انستجرام"، برفقة زوجته وعلق علي الصورة قائلا:" أثناء عرض فيلمي عيار ناري في مهرجان الجونة وأول ظهور مع زوجتي الجميلة ندي علي السجادة الحمراء".
وفي نفس المهرجان في دورته الأولي العام الماضي سبب أزمة كبيرة عقب لفظ خارج قاله خلال لقاء صحفي أثناء حفل الافتتاح، حيث وصف شاشة العرض التي سيعرض عليها فيلم "شيخ جاكسون" بكلمة غير لائقة، ما عرضه لهجوم واسع وكبير من قبل عدد من نجوم الوسط الفني ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وبدوره قام "الفيشاوي" بالاعتذار بعد ساعات قليلة بفيديو نشره عبر صفحته الرسمية على "انستجرام"

وقال الممثل الشاب خلال الفيديو: " أنه يشكر القائمين علي المهرجان من رجال أعمال الي الحضور وأضاف أنه يعتذر عما بدر منه ، ففريق العمل بأكمله عمل بجدية على هذا الإنتاج، وكل ما أرده هو أن يشاهد الفيلم بالطريقة الصحيحة. لم يكن لدي أي نية لإزعاج أحد في هذا المهرجان المشرف".
وفي نفس المهرجان أحرج الفنان الشاب الفنانة التونسية درة عندما ظهر أثناء عرض فيلمه "الشيخ جاكسون" وهو يحاول التحرش بها ووضع يده علي كتفها، إلا أنها حاولت أن تحجب يده عنها دون لفت الأنظار، والتصرف بطريقة طبيعية، ولكن الفيديو تم تداوله علي مواقع التواصل الأجتماعي بشكل كبير ما أثار غضب الفنانة التونسية، التي أصدرت بياناً قالت فيها إن الأخير تعمد مضايقتها بوضع يده عليها أثناء التصوير.

وفي نفس الوقت لفت الفيشاوى الأنظار، بعد تقبيله الفنانة نيللى كريم واحتضانها أثناء جلوسه بجوارها، فى جو تسوده أجواء دافئة وهمسات بين النجمين. ولم يكتف بذلك بل نشر الصورة عبر "إنستجرام"، وعلق قائلاً: "بدأنا معًا منذ 17 عامًا وأنا من أكبر معجبينك.. بحبك".

وربما لو علمت الفنانة شيرين رضا، أنّ مشاركتها الفنان الشاب أحمد الفيشاوي الذي يصغرها بأكثر من 12 عامًا، بطولة فيلم "خارج الخدمة"، ستسبّب لها كلّ هذا اللغط حول علاقاتها العاطفيّة، فمن المؤكد أنّها كانت ستعتذر، إذ استمر الفيشاوي يطاردها أكثر من 3 سنوات علي مواقع التواصل الاجتماعي وعلي شاشات التلفزيون، حتى أنها ظنت في البداية أن كلمات الغزل من "الفيشاوي الصغير" مجرد مجاملة، واعتبرت شائعة الحب والزواج، حيلة إنتاجية للترويج للفيلم، لكن ما أشعل الشائعات هو صمت "رضا" عند انتشار صورة جريئة عبر الحساب الشخصيّ للفيشاوي على "فيس بوك"، وهو يدفن رأسه في رقبة شيرين رضا، أثناء رقصة رومانسيّة، وعلّق عليها قائلًا : "أنا دائمًا في حالة حب معها"، ولم يوضح أنّ الصورة من ضمن أحداث فيلم "خارج الخدمة"، تاركًا الشائعات تنهش في سيرتها.. والغريب أن الفيشاوي تمادى في موقفه، فأصدر وقتها تصريحًا مثيرًا قال فيه: إنّ شيرين بالنسبة له أكثر من مجرد زميلة عمل.

صمت شيرين رضا تمّ فهمه بالخطأ، وكأنّها موافقة على كلّ ما يصدر عن الفيشاوي الصغير، وهو ما سمح لمقربين منه في "تطوير الشائعة" وتأكيد أنّ الفنان الشاب صارحها بحبّه، و حاول إقناعها بالزواج، إلّا أنّها رفضت الأمر جملة وتفصيلًا، وأكدت أنّه مجرد صديق فقط.

وعاد الفيشاوي للقول أنه يعشق شيرين بكلّ تفاصيلها، وفي النهاية قطعت شيرين خط الشائعات بالردّ للمرة الأولى بتصريح "مهذب"، أكدت فيه أنّ الفيشاوي الصغير مجرد زميل عمل وصديق.

والمعروف أن الفيشاوي تزوج ست مرات، كان أكثرها شهرة وإثارة للجدل زواجه من هند الحناوى، التي أنكر ابنته منها وتطور الأمر حتي وصل إلي القضاء الذي قال كلمته بنسب الطفلة له بعد إجراء تحليل تحليل "دى ان ايه".

وتزوج الفيشاوي للمرة الثانية من فتاة خارج الوسط الفني تدعى وسام عاطف عطية، إلا أن زواجهما لم يدم سوى شهرين فقط، بعدما اتهمته طليقته بالاستيلاء على خاتم "سوليتير" قيمته 100 ألف جنيه، ورفض الفيشاوي التعليق وقتها على تلك الاتهامات، وانتهت الخلافات بينهما بعدما تدخل وسطاء لتهدئة الأمور، خاصة بعدما قامت "وسام" بتحرير محضر ضد الفيشاوي تتهمه فيها بالاستيلاء على "شبكتها".

وتعرف أيضا على فتاة تدعى "دنيس ولمان "أثناء زيارته لألمانيا، وسرعان ما نشأت بينهما قصة حب انتهت بالزواج لتكون الزيجة الثالثة، ولكن سرعان ما انفصلا.


موضوعات ذات صله

التعليقات