بالصور.. معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة ينظم يوماً ثقافياً بالمتحف المصري

تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، وسونغ آيقوه السفير الصيني لدى مصر، أقام معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة، يومًا ثفافيًا بالمتحف المصري وقدم طلاب المعهد عروضاً فنية متنوعة تعبرعن الثقافة والحياة الصينية، مثل عروض التايجي والعزف على الآلات الموسيقية الصينية، وعروض الرقص والغناء الصيني، بالإضافة إلي بعض الفنون الصينية كفنون الخط وقص الورق وبعض الأعمال اليدوية. كما عرض طلاب المعهد، جانبًا من فن التنين الصيني وبعض العروض التي تلقي الضوء على جوانب الثقافة الصينية المختلفة.

ومن جانبه، قال الخشت، إن معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة، يمثل جسرًا للتبادل الثقافي والحضاري والاستراتيجي بين مصر والصين، إلي جانب دراسة اللغة الصينية، قائلًا: "إنه بحكم تخصصه في مقارنة الأديان والفلسفة، فإن كونفوشيوس يمثل له حضارة متكاملة، حيث قدم الكثير عن التسامح والتعاون والحوار والانفتاح على الآخر"، مشيرًا إلى أهمية معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة في تعليم اللغة والثقافة الصينية، ولافتًا الي أن الجامعة تسعي لتوفير درجات علمية مشتركة بينها وبين جامعات الصين في كافة المجالات العلمية وليست اللغة فقط، مؤكدًا علي قوة العلاقات بين مصر والصين.

وقالت الدكتورة رحاب محمود مدير معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة، إن الجمهور المصري والأجنبي من زوار المتحف، تفاعلوا مع العروض التي قدمها طلاب معهد كونفوشيوس، حيث لاقت العروض التي قدمها طلاب مصريين وأساتذة صينيين بالمعهد، إعجاب جمهور الحاضرين.

وكان معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة قد حصل في ديسمبر عام 2016علي جائزة أحسن معهد كونفوشيوس علي مستوي العالم في تعليم اللغة الصينية. وأنشأت الجامعة المعهد بموجب اتفاقية بين جامعتي القاهرة وبكين والمجلس الوطني الصيني لتعليم اللغة الصينية حول العالم عام 2007، ليكون جسراً للتعاون الثقافي بين مصر والصين.


موضوعات ذات صله

التعليقات