قمة "مصرية سودانية".. الخميس

يزور الرئيس عبدالفتاح السيسي، السودان، الخميس المقبل، حيث من المقرر عقد قمة مشتركة مع الرئيس عمر البشير لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بدعم العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون المشترك بينهما في كافة المجالات، إلى جانب مناقشة العديد من القضايا الأفريقية والعربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وتأتي زيارة الرئيس السيسي للخرطوم في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كل المجالات، وبما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين المصري والسوداني الشقيقين.
ومن المقرر أن تتناول القمة المصرية - السودانية أوجه التعاون بين البلدين وسبل تنميتها، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في "ليبيا وسوريا وفلسطين واليمن" والتعاون في مواجهة الإرهاب، وتعطي القمة دفعة كبيرة للعلاقات المصرية السودانية والتعاون المشترك لأعلى المستويات.
ومن المقرر أن تتناول مباحثات الرئيسين السيسي والبشير، تفعيل كل مسارات التعاون الثنائي وسبل تخطي العقبات التي تعتريها، والمضي قدما نحو مزيد من توطيد وترسيخ التعاون القائم بين البلدين الشقيقين، فضلا عن التشاور حول التحديات التي تواجه البلدين في محيطهما الإقليمى وكيفية مجابهتها، وكذا التنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ومن جانبه قال السفير عبدالمحمود عبدالحليم، سفير السودان لدى جمهورية مصر العربية المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية في تصريحات إعلامية: إن الرئيس عبد الفتاح السيسى سيزور الخرطوم، الخميس المقبل، للمشاركة فى اجتماع اللجنة العليا المصرية السودانية.
وقال إن القمة الرئاسية بين السيسى ونظيره السودانى عمر البشير ستعقد خلال الزيارة، مضيفا أن القمة الرئاسية سوف تشهد أخبارا سارة لشعبى البلدين، واصفا اللقاء بأنه حدث مهم للغاية على طريق العلاقات الثنائية من حيث توقيتها والقضايا المطروحة للنقاش.
ووفقا للسفير السودانى بالقاهرة، فإن الزعيمين سيناقشان سبل تعزيز العلاقات الثنائية على صعيد جميع الجوانب وكذلك القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مشيرا إلى أنه سيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال الزيارة.


موضوعات ذات صله

التعليقات