شيخ الأزهر : الإسلام ابتلي بمناهج منحرفة على مر الزمان

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن منهج الأزهر معتدل يصاحب طلاب الأزهر 6 سنوات، مما يجنبهم الوقوع في براثن الفكر المتشدد والمتطرف، ويمنعهم من الوقوع في أي خطأ متداول، مشيرًا إلى أن الإسلام ابتُلي بمناهج منحرفة على مر الزمان، وهذا لا يمكن أن ننكره، لكن هذا ليس دليلًا يجعلنا نقول إن هذا هو تراث الإسلام، ومن يقل هذا فهو جاهل.
وقال الإمام الكبر، خلال كلمته بحفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية، بقاعة المؤتمرات، إن منهج الأزهر يحرص على دراسة الإسلام دراسة مجردة خالصة لله وللعلم والحق، وليست مناهج تابعة لأجندات بعينها، ثم إنه منهج قائم على الحوار والتربية، يرسخ في عقل الطلاب الثقافة العامة، وثقافة الحوار خاصة.
وشدد شيخ الأزهر على أن الطالب الأزهري في مرحلة ما قبل الجامعة يدرس كل مواد التربية والتعليم، ثم يحمل عبئًا استثنائيًّا بتعلم العلوم الشرعية والعربية في مرحلتي الإعدادية والثانوية، مؤكدًا أن هؤلاء الطلاب استثنائيون يحملون علوم الشرع والعقل واللغة.


موضوعات ذات صله

التعليقات