نور فخري لـ "الموجز": أنا نصابة.. وأستعد لتجربة مسرحية جديدة

تشارك الفنانة نور فخري في فيلم "عش الدبابير" مع النجمة رانيا يوسف وسارة سلامة، حيث تجسد من خلال العمل شخصية "مني" وهي فتاة نصابة، وتتعرض من خلال العمل للعديد من الأحداث التي تدور في إطار كوميدي اجتماعي أكشن.

ويشارك في العمل كل من مجدي كامل وصلاح عبدالله وأحمد سلامة وإدوارد وسليمان عيد، وغيرهم من النجوم والعمل من تأليف حمدي يوسف وإخراج عادل الأعصر والذي رشح "فخري" لهذه المشاركة بجانب شركة الإنتاج التي يرأسها عريان فهيم في أولي تجاربه السينمائية.

وأكدت "فخري" لـ"الموجز" إنها واجهت العديد من الصعوبات في العمل خاصة وأن التصوير كان في عدة أماكن مختلفة وخارجية ما بين أكتوبر والمقطم والغردقة إضافة لوجود العديد من المشاهد الأكشن التي أرهقتها وعرضتها للعديد من الكدمات.

وأشارت إلي أن جهة الإنتاج لم تستقر علي الاسم النهائي للعمل حيث تم تغييره مؤخراً لـ"خد بالك من اللي جاي أحسن".. مشيرة إلى أنها لا تعلم ما الاسم النهائي للعمل والمقرر عرضه خلال إجازة منتصف العام الدراسي.

وأعربت عن أمنيتها في أن ينال العمل إعجاب الجمهور خاصة وأن شركة الإنتاج اختارت عناصر جيدة في الفيلم مثل الموسيقار هاني مهني الذي يضع الموسيقي التصويرية، ومدير التصوير نزار شاكر وأستايلست مها بركة ومونتاج غادة عز الدين، ومكساج طارق علوش ومهندس ديكور محمد المعتصم، وكل هؤلاء عناصر قوية تساعد علي جذب الجمهور من خلال جودة العمل إضافة لمضمون القصة.

وأضافت أنها تفاضل حاليا بين أكثر من عمل درامي لشهر رمضان القادم خاصة أنها غابت عن الموسم الماضي بعد اشتراكها في مسلسل "طاقة القدر" في رمضان 2017.

وأشارت "فخري" إلى سعادتها بالوقوف أمام الفنان الكبير حسين فهمي والفنانة أنوشكا في أول بطولة لها من خلال مسلسل "مملكة يوسف المغربي"، كما أنها محظوظة بوقوفها أمام عدسة كاميرا المخرج محمد مصطفي الذي سبق ورشحها للعمل في مسلسل "طاقة القدر" مع النجم حمادة هلال.

وأضافت أنها تعتمد علي عدة معايير في اختيار أدوارها ومنها وجود شركة إنتاج موثوق فيها لدرجة عالية، إضافة للمخرج الجيد فضلاً عن جودة السيناريو وطاقم العمل، كما يجب أن تكون الشخصية جديدة ومختلفة، ولا يوجد بها أي مشاهد خادشة للحياء.

وأكدت أنها تتمني العمل مع كل النجوم الناجحين والمتواجدين حالياً علي الساحة الفنية، والذين يملكون شعبية كبيرة، وكذلك الوقوف أمام عدسة كاميرا كل المخرجين الذين تعاونت معهم من قبل إضافة إلي المخرجين طارق العريان وأحمد خالد ومحمد سامي وكاملة أبو ذكري وغيرهم، مشيرة الي أنها لو كانت في فترة السبعينات والثمانينات لتمنت الوقوف أمام كل نجوم هؤلاء العصر فلكل منهم لونه المختلف وسماته التي تجعله بطلاً وحلماً لكل فنانة أن تقف أمامه، موضحة أنها تعتبر سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة هي قدوتها في التمثيل.

وأشارت إلى أنها تستعد في الفترة المقبلة لخوض تجربة مسرحية جديدة علي مسرح الدولة مع المخرج سامح بسيوني، مشيرة إلي أن خطواتها في الفن بطيئة وثابتة لأنها لا تتمني أن تخوض أي تجارب تسيئ لها في الفترة القادمة، بل تقدم دائماً أدواراً مفيدة تضيف لها وللمشاهد.


موضوعات ذات صله

التعليقات