بالأسماء.. عرب يحكمون الكونجرس الأمريكى

شهد الكونجرس الأمريكي تغييراً كبيراً لم يحدث من قبل، حيث حملت الانتخابات النصفية للعام 2018 نتائج غير متوقعة، كان أبرزها سيطرة الديمقراطيون على مجلس النواب للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، وفوز امرأتان مسلمتان بمقعدين في الكونجرس عن الحزب الديمقراطي، وأيضًا حصول خمسة مرشحين عرب لبنانيين على مقاعد به، وذلك في خطوة غير مسبوقة في التاريخ السياسي الأمريكي.
وسيطر الديمقراطيون على الأغلبية في مجلس النواب مرة أخرى بعد خسارة الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس دونالد ترامب، ولكن تمكن الجمهوريون من الاحتفاظ بغالبيتهم في مجلس الشيوخ بعد إفلات مرشحيهم من الخسارة بفوارق بسيطة في عدة ولايات منها فلوريدا.
وحملت نتائج انتخابات هذا العام العديد من الأرقام الهامة التى تعيد بالتأكيد تشكيل السياسات الأمريكية داخليًا وعلى الصعيد الخارجى أيضًا، فمن أصل 435 مقعدا فى مجلس النواب استحوذ الديمقراطيون على 219 مقابل 193 للجمهوريين، ومع ذلك لا يزال الجمهوريون يحتفظون بالأغلبية فى مجلس الشيوخ بـ51 مقعد مقابل 45، غير أن فقدانهم للسيطرة على النواب يضع إدارة ترامب أمام كثير من التحديات والمواجهات السياسية.
ويعد التغيير الأبرز فى شكل الكونجرس هو تنامى عدد النساء، حيث فاز ما لا يقل عن 92 سيدة بمقاعد فى مجلس النواب و10 فى مجلس الشيوخ، وهو العدد الأكبر فى تاريخ الكونجرس الأمريكى حيث كان أكبر عدد مقاعد استحوذت عليه النساء 107 مقاعد.
وتمكنت اللاجئة الصومالية المسلمة إلهان عمر، من الفوز بمقعد ولاية مينيسوتا في مجلس النواب، بينما فازت رشيدة طليب، المسلمة ذات الأصول الفلسطينية بمقعد عن ولاية ميشيجان، وبذلك يصبح عدد المسلمين في مجلس النواب ثلاثة، إلى جانب عضو الكونجرس أندري كارسون، المسلم من أصول أفريقية.
وحقق أيضًا نساء أخريات من السكان الأصليين للولايات المتحدة، الفوز بمقاعد في الكونجرس هذا العام، منهن ديبى هالاند وشاريك دافيس، كأول نساء من السكان الأصليين يدخلون الكونجرس، كما أن أيانا بريسلى، هى أول سيدة سوداء تصبح عضوًا فى الكونجرس، ومن المقرر أن تصبح ألكاسيو-كورتيز وأبى فنكايناور أصغر نساء يعملن كمشرعات.
إلهان عمر

فازت إلهان عمر، وهي لاجئة صومالية بمقعد في مجلس النواب عن منطقة ذات غالبية ديمقراطية في ولاية مينيسوتا، حيث ستخلف كيث أليسون، الذي كان بدوره أول مسلم تم انتخابه في الكونجرس.
وتعد إلهان، سياسية تقدمية ومعارضة قوية لسياسيات ترامب المتشددة إزاء الهجرة، تبلغ من العمر 36 عامًا، وهي امرأة محجبة.
واستطاعت إلهان، أن تبني لنفسها صورة امرأةٍ سياسية تقدمية، فهي تؤيد مجانية التعليم الجامعي وتأمين سكن للجميع وإصلاح القضاء الجنائي.
وفرت هذه الشابة من بلدها الصومال في سن الثامنة، وبعدما أمضت أربع سنوات في مخيم لاجئين في كينيا، استقرت عائلتها عام 1997 في مينيسوتا، حيث تعيش جالية كبرى من دول القرن الافريقي. وفي عام 2016، فازت الشابة الناشطة ضمن منظمة نافذة مدافعة عن الحقوق المدنية، بمقعد نيابي في ولايتها الصناعية.
وقالت إلهان عمر، لمجلة "إيل": "أنا مسلمة وسوداء، أغرمت ببساطة بالسياسة وما يمكن أن تنجزه"، مضيفة أنها قررت الترشح لتظهر ما يجب أن تكون عليه الأنظمة الديموقراطية التمثيلية فعلًا.
رشيدة طليب

ولدت رشيدة طليب، في "ديترويت" لأبوين مهاجرين فلسطينيين، وفازت في سن 42 عامًا بمقعد عن ولاية ميشيجان. وكانت تعمل طليب كمحامية، وهي أكبر أخوتها الـ14، وفي 2008 أصبحت أول امرأة مسلمة تدخل برلمان ميشيجان المحلي.
وقالت طليب، في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي": "ترشحت بسبب الظلم ولأن أبنائي يتساءلون حول هويتهم كمسلمين".
وكانت قد أعلنت لشبكة "سي بي إس" نيوز، أن انتخابها سيوجه رسالة قوية لكل الولايات المتحدة، مفادها: "نحن جزء لا يتجزأ من المجتمع ونريد أن نقدم له شيئًا في المقابل مثل أي فرد آخر".
وتتخذ رشيدة طليب، مواقف معارضة للرئيس دونالد ترامب، وحزبه الجمهوري، وخلال الحملة الرئاسية عام 2016، انتقدت بشدة سلوك ترامب حيال النساء.
وعرضت طليب، خلال الحملة برنامجًا تقدميًا، وأيدت خصوصًا اعتماد حد أدنى للأجور يبلغ 15 دولارًا للساعة، وكذلك تأمين الضمان الصحي.
ودافعت طليب عن قضايا الطبقات الشعبية، وفازت في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في أغسطس الماضي في منطقة يشكل السود غالبية فيها.
وتدافع رشيدة طليب، عن برنامج تقدمي ينص على المساواة في الأجور بين الرجال والنساء، وعن التعليم الجامعي المجاني مرورًا بالصحة العامة وحقوق المثليين وإلغاء مرسوم الهجرة الذي اعتمده ترامب، إلى جانب حماية البيئة.
وتحل رشيدة طليب، محل النائب جون كونيرز، الذي ظل نائبًا لفترة طويلة والذي استقال في ديسمبر بعد اتهامات بالتحرش الجنسي ومشاكل صحية.

العرب فى الكونجرس
حصل خمسة مرشحين من أصول لبنانية على مقاعد في الكونجرس ، وتمكنوا كعرب من طباعة أسمائهم في سجل السياسة الأمريكية، بذلك البلد الذي يضم أكثر من 325 مليون نسمة، فى وقت يعجز فيه سياسيون لبنانيون عن تشكيل حكومة في بلادهم الذي يقدر عدد سكانها بـ6 ملايين فقط.
وشملت الأسماء الجديدة للعرب اللبنانيين في الكونجرس، رالف ابراهام، ودارين لحود، ودونا شلالا، وجرافيت جريفز وتشارلي كريست، إضافةً الى كريس سنونو، الذي انتخب حاكمًا لولاية هامبشاير.

حافظ أبراهام

حصل المرشح، حافظ رالف لي أبراهام جونيور، على مقعده عن الدائرة الخامسة بولاية "لويزيانا" عن الحزب الجمهوري، وهو من مواليد 16 سبتمبر 1954، وأجداده من ناحية الأب مهاجرون من لبنان.
ويعد أبراهام، طبيب بيطري وبشري تخرج من جامعة ولاية لويزيانا، وشغل عددًا من المناصب الأكاديمية، وهو مُدرب للطيران المدني أيضًا، وخدم في قوات خفر السواحل في الولايات المتحدة والحرس الوطني في منطقة المسيسيبي.
صوت أبراهام، خلال فترة وجوده السابقة في الكونجرس، لقانون خفض الضرائب، لكنه سبق أن أعلن تأييده لقرار حظر دخول مهاجرين ومسلمي دول عدة إلى الولايات المتحدة.
وقال رالف أبراهام، في تصريحات سابقة: "إن الرئيس ترامب على حق عندما يقول أمريكا أولًا، يجب علينا تأمين حدودنا وفحص هؤلاء المهاجرين الذين يريدون المجيء إلى هنا، والقيام بأشياء سيئة وشريرة بالنسبة لنا كمواطنين أمريكيين".

دراين لحود

يعد دراين لحود، محامٍ لبناني أمريكي وسيناتور عن ولاية "إلينوي"، وكان وكيل وزارة العدل الأمريكية من عام 2000 حتى 2004.
من مواليد 5 يوليو 1968، وينحدر من أصول لبنانية، ووالده هو عضو الكونجرس ووزير النقل السابق راي لحود.
كان والده جمهوريًا معتدلًا، فيما يعتبر دارين محافظًا أكثر منه، وعمل دارين كمحاميًا بعد تخرجه في كلية جون مارشال للحقوق بولاية آيوا، كما عمل محاميًا في مكتب المدعي العام للولايات المتحدة في مقاطعة نيفادا في لاس فيجاس.
وسبق أن قدم لحود، تشريعات من خلال لجنة العلوم والفضاء والتكنولوجيا التي وافقت على قانون تحديث الشبكات وتكنولوجيا المعلومات وتعزيز الأمن السيبراني، كما صوت لقانون تخفيض الضرائب.
ويتشارك لحود مع رالف أبراهام، في موقفه من المهاجرين، واعتبر أن قرار ترامب بحظر السفر يجب أن يُنظر إليه على أنه حماية الوطن والمواطنين أولاً وقبل كل شيء.
أصبح لحود، عضوًا في مجلس النواب الأمريكي عام 2014، وزار لبنان عام 2017 وجال على المسؤولين اللبنانيين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وقائد الجيش العماد جوزف عون، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.
وقال لحود خلال الزيارة: "إن إرادة التعاون بين الجيشين الأمريكي واللبناني ثابتة، خصوصاً أن الجيش اللبناني يقوم بعمل جبار في مكافحة الارهاب".

شارلي كريست

حافظ الديمقراطي، تشارلز جوزيف كريست، على مقعده عن الدائرة 13 بولاية فلوريدا، في الانتخابات الأخيرة.
ولد كريست، في 24 يوليو 1956، لأب من أصل لبناني وأم اسكتلندية أيرلندية، وشغل من قبل منصب حاكم فلوريدا من 2007 إلى 2011. بدأ كريست مسيرته السياسية كمرشح جمهوري، وخدم في مجلس الشيوخ في ولاية فلوريدا من 1993 إلى 1999.
لكنه في 7 ديسمبر 2012، انضم إلى الحزب الديمقراطي، بعد أن أيد إعادة انتخاب الرئيس السابق باراك أوباما في 2012. في عام 2016، انتُخِب كريست عضوًا في مجلس النواب بعد تغلبه على منافسه الجمهوري ديفيد جولي.
في 2008، أيد منع أرباب العمل من جلب الأسلحة النارية، وعارض زواج مثليي الجنس قبل أن يعلن انفتاحه على تغيير قوانين ولاية فلوريدا في هذا الشأن.

جاري جريفز
حافظ جاريت أو جارى نيل جريفز، على مقعده عن الدائرة السادسة في ولاية لويزيانا لمصلحة الحزب الجمهوري. ولد جاري جريفزفى 31 يناير 1972، ووالدته نيلي سليمان، ذات أصول لبنانية، ويمتلك والده شركة هندسية. عمل جريفز، مساعدًا للعديد من نواب الكونجرس، الجمهوريين والديمقراطيين، وكان مديرًا للموظفين في اللجنة الفرعية لمجلس الشيوخ الأمريكي المعنية بتغير المناخ وآثاره.
في أبريل 2017، دخل جريفز في خلاف علني مع الحاكم الديمقراطي جون بيل إدواردز، بشأن صرف المساعدات الفيدرالية لضحايا فيضانات لويزيانا التي وقعت عام 2016.

دونا شلالا

فازت دونا إدنا شلالا، بمقعد الدائرة 27 بولاية فلوريدا عن الحزب الديمقراطي، وهي من أصول لبنانية مارونية كاثوليكية، ولدت في 14 فبراير 1941. شغلت شلالا، منصب وزيرة الصحة والخدمات الإنسانية في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون، من 1993 إلى 2001. كان والدها يعمل في قطاع العقارات، ووالدتها واحدة من طليعة الأمريكيين اللبنانيين الذين تخرجوا من جامعة ولاية أوهايو. تقلدت شلالا، منصب رئيسة جامعة ميامي الخاصة في فلوريدا من 2001 إلى 2015، ذلك العام الذي انتقلت فيه لرئاسة مؤسسة كلينتون حتى مارس 2017. في عام 2010، حصلت على جائزة نيلسون مانديلا، للصحة وحقوق الإنسان، وقبل ذلك بعامين نالت وسام الحرية من الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.
ذهبت شلالا، إلى إيران للمشاركة في بناء كلية للزراعة في الستينيات من القرن الماضي، إذ كانت في طليعة المتطوعين للعمل في فيلق السلام من 1962 إلى 1964.


موضوعات ذات صله

التعليقات