فتاة تعرض بيع " عذريتها " مقابل 2 مليون جنيه لسداد ديون والدها

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية خبرا يفيد بان فتاة مراهقة (18 عاماً) عرضت بيع عذريتها مقابل مبلغ 57 ألف جنيه إسترليني ما يوازى 2 مليون جنيه على أحد مواقع الإنترنت للمساعدة في دفع ديون والديها.

وقالت الصحيفة إن الفتاة الأسترالية تنوي دخول جامعة سيدني للتكنولوجيا وقد استخدمت اسماً مستعاراً، هو "سيبينا بايتون"، على الموقع الذي عرضت فيه عذريتها في مزاد علني بعد فترة وجيزة من عيد ميلادها الشهر الماضي.

وفيما تلقت الفتاة عرضين، أحدهما بلغ 570 جنيها إسترلينيا، والآخر 5709 جنيها إسترلينيا، قالت: "هذا ليس هدفي، أريد مئة ألف دولار".


التعليقات