موراى يعلن اعتزاله بسبب إصابته فى الفخذ

أعلن المصنف الأول على العالم البريطانى أندي موراى، فى مؤتمر صحفى، اليوم الجمعة، لم يتمكن خلاله من حبس دموعه، أن الآلام الناتجة عن إصابة فى الفخذ اضطرته العام الماضى لإجراء عملية جراحية، سترغمه على اعتزال كرة المضرب هذا العام.

وكشف موراى (31 عاماً) أنه يرغب فى أن تكون مشاركته الأخيرة على الملاعب فى بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى التى تقام فى يوليو المقبل، إلا أن وضعه البدنى قد يضطره للتوقف بعد بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الكبرى، والتى تنطلق الاثنين المقبل.

وقال موراي في مؤتمر صحافي في ملبورن، "يمكننى أن ألعب لكن مع قيود، وجود هذه القيود والألم يمنعانى من التمتع بالمنافسة أو التمارين".

وتنبع رغبة موراي في إنهاء مسيرته في ويمبلدون، انطلاقاً من العلاقة الخاصة التي تربطه بها، اذ أحرز لقبها مرتين (2013 و2016) من ضمن ألقابه الثلاثة في بطولات الغراند سلام، لكن الأهم بالنسبة إلى "السير" أندي، هو أنه كان أول بريطاني يحرز لقب البطولة المقامة على الملاعب العشبية لنادي عموم إنجلترا منذ 77 عاماً، وذلك في العام الذي تلا فوزه بأول ألقابه الكبيرة فلاشينغ ميدوز الأمريكية 2012


التعليقات