طريقة مثالية لتفادى "الصداع حول العينين"

من المعروف لدى الكثيرين أن الصداع في المنطقة المحيطة بالعيون قد يكون نتيجة لعدد لا يستهان به من الأمراض، وللجوء إلى الحل الأمثل يجب اكتشاف العامل الرئيسي الذي يقف وراء هذا الالم في منطقة العيون.
ولهذا نقدم لكى سيدتى اليوم أسباب وطريقة التعامل مع ألم العيون .

- الإستخدام المفرط للجوال والأجهزة الإلكترونية التي تبعث ضوءاً يتعب عضلة العين ويرهقها، وأيضاً من شأنه أن يسبب على المدى الطويل مشاكل النظر والرؤية.
- من الممكن أن يكون التوتر أو التعب هما مصدري الصداع في هذه المنطقة.
- إرتفاع ضغط العين.
- بالنسبة للجيوب الأنفية المنتشرة على كامل الوجه، فإن التهابها يؤدي إلى الصداع في منطقة العينين.
- الصداع النصفي الذي يؤثر على رؤيتنا الأشياء بوضوح.
- الغدة النخامية.
- إجهاد العين، ومشاكل الرؤية التي يعاني منها الإنسان بشكل عام كضعف النظر الذي يسبب الصداع في المساحة المحيطة بالعين.
- إلتهاب المنطقة البيضاء في العين وإحمارارها، وقد تزداد هذه الحالة في حال إصابة الشخص بالروماتويدي.
- بعض الأدوية والقطرات قد تسهم في الشعور بالصدوع حول العينين.

وللتخلص من كل هذا اتبعى الآتى:
- قد يكون الاستلقاء في غرفة هادئة بعيدة عن الضجيج وإغماض العينين الحل الأمثل لهذه النوبات المؤلمة، فهناك حاجة ماسة لإعطاء العينين القسط الكافي من الراحة.
- المسكنات ستفي بالغرض، لكن يمنع الإفراط في تناولها.
- الكافيين، يملك قدرة التخفيف من هذا الصداع، لكن أحياناً يؤثر الكافيين بشكل عكسي على بعض الأشخاص.
- تدليك قاعدة الجمجمة بحركات دائرية سيكون مفيداً.
- الحمام الدافئ أو الكمادات الدافئة على العيون ستريح الشخص المصاب بالصداع في منطقة العينين.
- وطبعاً يجب التخفيف من استخدام الأجهزة الإلكترونية قدر المستطاع.


التعليقات