"الخير والشر" في عرض مسرحي من شباب "بوسطن" لأطفال مستشفى سرطان الأطفال 57357

استقبل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، وفدا من طلاب أكاديمية بوسطن الدولية، وهم من اتحاد الطلبة بالجامعة، وممثلين لكنيسة العذراء وماريو حنا عزبة النخل، وشباب من مسرح البالون، والسيرك القومي.

واتفق الجميع على تقديم عرض مسرحي لرسم البهجة على وجوه الأطفال، حيث استغرق التجهيز شهرا كاملا لهذا العرض، ويقدمون من خلاله نصائح ومعلومات عن الخير والشر من خلال تجسيد لقصة "خدعة الأرنب"، وذلك من أجل غرس مبدأ لدى الأطفال يفيد بأنه طالما وجد الخير سوف يموت الشر، وعدم الاستسلام للشر والخدع، والنظر للحياة بشكل متفاءل ويقين بأن الخير ينتصر في النهاية، إضافة إلى استخدام عاطفة القلب كدليل على الخير والبهجة والسرور، وأيضا في حالة عدم ارتياح القلب لأمر ما، فهذا سبب كافي للابتعاد عن هذا الأمر أو التفكير العميق فيه، لإقرار القيام به من عدمه.

ويغرس العرض في الأطفال روح التحدي والقوة، بشكل يعبر عن واقعهم الفعلي مع مرض السرطان الذي يعيشون معه لسنوات، وأن المرض يستغرق وقتا محددا ثم يشفى منه المريض، وبالتالي يجب التعامل معه كضيف ثقيل، مهما طال بقاؤه فإنه إلى زوال، ولكن في فترة المعاناه هذه يجب أن نمارس الحياة بشكل طبيعي، دون تعثر أو الرجوع للخلف مرة أخرى، والالتفات للدروس، ومواصلة تعليمهم دون انكسار.

وقدم الطلبة عرضا آخر، مجسدين فيه قصة "العرائس"، وبها عروضا ترفيهية للأطفال، ثم فقرة الساحر "نبيل الطيب" الذي يعمل بالسيرك القومي، وأبهر الأطفال بفنه، ثم تم توزيع الهدايا على الأطفال من قبل الفريق المسرحي وشباب أكاديمية بوسطن الدولية بالقاهرة.


موضوعات ذات صله

التعليقات