تعرف علي تفاصيل أعمال الري خلال السدة الشتوية

أكدت وزارة الري والموارد المائية، أن السدة الشتوية ضرورية ليست فقط لترشيد مياه الرى فى موسم أقل الاحتياجات بل أيضًا لتنفيذ العديد من أعمال الصيانة والتطهيرات والأعمال الصناعية على المجارى المائية، مشيرة إلى أن تطبيق السدة الشتوية يكون بالتزامن مع موسم أقل الاحتياجات المائية حاليًا في منطقة مصر الوسطى عدا محافظة الفيوم وأيضًا في منطقة مصر العليا عدا محافظة قنا (ترعتى الكلابية وأصفون).

وأضافت الوزارة أنه في إطار التعاون بين كل من وزارة الموارد المائية والرى ووزارة الداخلية ووزارة النقل ووزارة السياحة ومحافظة أسوان ومحافظة الأقصر، فقد تم تكوين مجموعات عمل تعمل على مدار 24 ساعة للاطمئنان على الملاحة النيلية، وتلاحظ عدم وجود أى معوقات فى مجرى نهر النيل من أسوان وحتى الأقصر، وهذا يعد الهدف الرئيسى من السدة الشتوية ليس ترشيد المياه فى هذه الفترات التى تمثل موسم أقل الاحتياجات والتى لا تحتاج الزراعات فيها إلى مياه رى كبيرة فحسب، ولكن أيضًا لتنفيذ العديد من أعمال الصيانة والتطهيرات والأعمال الصناعية التي يتطلب تنفيذها عدم وجود مياه بالمجارى المائية، حيث تمثل هذه الأعمال ضرورة ملحة لشبكات ومرافق الرى للارتقاء بمنظومة الري وتحسين إدارة وخدمات توصيل المياه على مدار العام.

وكشفت الوزارة عن الأعمال التي يقوم بها قطاع الرى خلال فترة السدة الشتوية بمحافظة أسوان، حيث تم تبطين ترعة ساحل سلوا بحرى وتأهيل ترعة ووادى النقرة وكذا تطهير فرع أ توماس، كما شهدت محافظة سوهاج تنفيذ العديد من الأعمال تمثلت في تجريف ترعة الكسرة من الفم حتى ك 0.600، ودليل ومحطة طلمبات البلينا، وتطهير ترع قاو والطهطاوية والبلينا، وترعة نجع حمادي.

أما في محافظة أسيوط تمثلت الأعمال فى دهان البوابات والحجوزات بتفتيش ري شرق وتطهير دليل ترعة أبو جبل، كما اشتملت الأعمال بمحافظة بنى سويف على الدهان والصيانة لجميع البوابات للأفمام الرئيسية والحجوزات بزمام الإدارة، بينما تضمنت الأعمال بحلوان تأهيل ترعة الخورمان القبلي من ك 3.340 إلى ك 3.800 (التبطين دبش على الناشف بسمك 30 سم ثم التبطين بخرسانة عادية سمك 15 سم مع الفواصل).

محافظة البحيرة بزمام الإدارة العامة لري غرب البحيرة، تم إنجاز العديد من الأعمال المتنوعة كتجريف ترعة أبو دياب الأعلى من الفم حتى ك 1.00 وأمام قناطر بولين، وتجريف أمام هويس قنطرة دنشال على ترعة الخندق الشرقي ك 26.200، وتجريف خلف فم ترعة ساحل مرقص، بينما شهدت منطقة النوبارية تسوية جسور ترعة كندرة وترعة مريوط.


التعليقات