نقيب المحامين يكشف كواليس لقائه بالرئيس السوري بشار الأسد

أكد سامح عاشور نقيب المحامين، أن وفدا من اتحاد المحامين العرب زار سوريا خلال الأيام الماضية، وأنه كان من بينهم، مضيفا: "قابلنا الرئيس السورى بشار الأسد، وخرجت بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى لتهاجمنا".

وأضاف سامح عاشور خلال كلمة له فى المؤتمر الصحفى الذى يعقده الآن بالنادى النهرى بالمعادى: "المعركة أصبحت واضحة، سوريا التى يقودها الآن بشار الأسد فى مواجهة داعش وتركيا وقطر وإسرائيل، اختارنا أن نكون مع سوريا ضد تركيا وقطر وضد داعش، هذه القضية واضحة مؤمنين بها".

وأشار إلى أن الأموال الخليجية التى دفعت من قطر جاءت لتمويل عصابات وداعش لقتل الشعب فى سوريا، متابعا: "أنا مع سوريا المستقلة، مع سوريا فى جامعة الدول العربية، وأقول للغاضبين من مقابلتنا لبشار الأسد "إيه اللى مزعلكم، موقفنا واضح فى هذه القضية، والقضية الفلسطينينة، نحن فى مصر لسنا مع إسرائيل فى أى مساوة ومصالحة ونقابة المحامين نقابة رجال فى الصفة لأنى أعلم أن صفات المحاميات معى صفات رجولة ".

من ناحية أخرى قال سامح عاشورإن نقابة المحامين ليست أقل من القضاة والنيابة ولا أى جهة من الجهات التى تمسكت برفضها لنظام التعليم المفتوح، مضيفا: "لا تراجع عن القيود والضوابط التى تم وضعها، لن نسمح لأحد أن يتلاعب بنقابة المحامين ".

وأوضح سامح عاشور أن حضور المحامين فى المحكمة اليوم دليل على أنهم متمسكون بالنقابة، وأن النقابة لن تكون للغير، مشيرا إلى أن التعليم المفتوح ملف كل المحامين المعنيين، متابعا: "نحن فى حاجة لكتائب قانونية للدفاع عن النقابة فى مواجهة غير المشتغلين".

وكانت محكمة جنح مستأنف المقطم، قضت بقبول الاستئناف المقدم من سامح عاشور نقيب المحامين، على حكم حبسه سنتين، وقضت ببراءته مما هو منسوب إليه.


موضوعات ذات صله

التعليقات