عضو بغرفة شركات السياحة : فتح باب حجز الحج السياحي مبكراً فرصة للترويج وتلافي الأخطاء

قال عاطف بكر عجلان عضو غرفة شركات السياحة والخبير السياحي أن زيادة أسعار الحج السياحي هذا العام بنسبة حوالي 5% مقارنة بالعام الماضي ضعيفة ومحدودة نتيجة لارتفاع تكلفة الاقامة في الفنادق بنسبة 10% والنقل بنسبة تتراوح من 15 الى 20% في السعودية ولكن شركات السياحة تأمل في تقديم خدمة متميزة بأسعار مناسبة .
وأشار عاطف بكر عجلان في تصريح له اليوم الى أن فتح باب التسجيل للراغبين في أداء مناسك الحج قبل بدء الموسم نفسه بحوالي ثمانية أشهر سيكون فرصة كبيرة لمواجهة أي عوائق أو مشكلات وأخطاء كانت تحدث في الماضي وفرصة أيضاً للتسويق والدعايا لبرامج الحج من خلال شركات السياحة المصرية ودراسة أفضل العروض من الشركاء في المملكة للاقامة بالفنادق وتحديد وسائل الانتقال المناسبة لأداء الشعائر هناك.
وأشاد عاطف بكر عجلان بجهود وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط وكذلك اللجنة العليا للحج في خروج الضوابط المنظمة للحج وفتح باب تلقي طلبات الحج السياحي مبكرا وكل هذا يصب بالدرجة الأولي في مصلحة راغبي اداء فريضة الحج ويعطي فرصة أكبر لوزارة السياحة والوزارات المعنية بالاضافة الى شركات السياحة في مواجهة اي مشكلات او عوائق تؤثر على موسم الحج.
ونبه عجلان راغبي تأدية مناسك الحج بسرعة التقدم لحجز رحلة الحج من خلال الشركات السياحية المعتمدة حيث ان فترة التقديم بدأت في 15 يناير الجاري وتنتهي في 15 مارس القادم اي مدة التقديم للحج لا تزيد عن 60 يوماً.
وحذر عاطف بكر عجلان من سماسرة الحج الذين يجمعون جوازات راغبي أداء المناسك بهدف التقديم لهم وحصولهم على مقدم حجز من راغبي الحج ألف جنيه مثلا أو ألفين فلا يجب التعامل معهم من الاساس ولابد من التعامل مع الشركات السياحة مباشرة لان اشتراطات الحج السياحي التي تم وضعها تتضمن مقدم حجز لفئة خمسة نجوم 20 الف جنيه والاربعة نجوم 15 الف جنيه والحج الاقتصادي والبري 10 آلاف جنيه يتم دفعها مع جواز السفر عند التقديم.
ونوه عجلان الى أن الحج السياحي تصل نسبته من تأشيرات الحج الى 36 ألف تأشيرة موزعة على شركات السياحة الدينية وغير مسموح التقديم في نوعين من الحج أي من يقدم في الحج السياحي لا يحق له التقديم في حج "القرعة بالتضامن أو الداخلية والعكس صحيح.
وأشار عجلان الى أن الحج السياحي يتميز بجودة الخدمات المقدمة ولديه فرص أعلي في الفوز بتأشيرة حج لان عدد تأشيرات الحج السياحي ضعف عدد الحجاج المصريين في العام وأي مشاكل يتم حلها فورا من خلال اللجان المشرفة على الحج ويعتمد في تنقلاته على توفير اتوبيسات موديل 20 17 و2018 و2019 وهناك تنافس بين شركات السياحة على تقديم خدمات افضل للحجيج من خلال خدمات الاقامة والتنقل ووجود مشرفين لديهم خبرات لا تقل عن 5 سنوات في التعامل مع موسم الحج.


موضوعات ذات صله

التعليقات