مدير مشروع رواد 2030: نقدم منح "الماجستير المهني لريادة الأعمال" بالتعاون مع كبرى الجامعات الدولية والمحلية

قالت د/ غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى إن المشروع يسعى لتحقيق رؤية واضحة وهي النهوض بالكفاءات الشابة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، والاستفادة من الطاقات الإبداعية لدى الشباب وتوظيفها لضمان تحقيق النمو الاقتصادي القائم على الابتكار والابداع، مشيرة إلى تقديم المشروع للعديد من المنح المتخصصة في المجال الاقتصادي وريادة الاعمال.
وأوضحت مدير مشروع رواد 2030 أن وزارة التخطيط حرصت علي تعريف الشباب بفكر ريادة الأعمال وكيفية ادارة المشروعات الصغيرة وخلق وظائفهم بأنفسهم، مشيرة إلي أن المشروعات الصغيرة تعد قافلة التنمية لأي بلد.
وفيما يتعلق بالمنح التى يقدمها المشروع أوضحت د/ غادة خليل أن وزارة التخطيط متمثلة في مشروع رواد 2030 قامت بإبرام بروتوكول تعاون أكاديمي مع جامعة كامبردج باعتبارها من أعرق الجامعات وذلك لتقديم منحة الماجستير المهني لريادة الأعمال والتى تهدف إلى تقديم العلوم المناسبة لتحويل الافكار الواعدة الى مشاريع ريادية وزيادة فرص نجاح تلك المشروعات لخدمة المجتمع، مشيرة إلي أن عدد المتقدمين لمنحة ماجستير ريادة الاعمال جاء اكثر من المتوقع حيث تقدم عدد كبير من الشباب والغالبية العظمى منهم تتوافر فيهم شروط المنحة رغم صعوبة شروط الجامعة لقبول المتقدمين، مضيفة أن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة ويتحمل الطالب رسوم التسجيل في الماجستير بالكلية فقط وذلك لضمان الجدية، أما باقي تكلفة البرنامج التدريبي فهو منحة للطلاب.
أضافت خليل أنه تم كذلك التعاقد مع الجامعة الامريكية لتقديم برنامج مماثل في الأهداف مع منحة جامعة كامبريدج لريادة الأعمال وذلك بعد زيادة الطلب على الالتحاق بالمنحة، وهو برنامج "إتقان مهارات العمل لرجال الأعمال" الذي يتم فيه العمل حاليا، مضيفة أن الوزارة ستتعاون كذلك في المرحلة المقبلة مع الجامعة الألمانية لتقديم برنامج تدريبي مماثل، مشيرة إلي أن وزارة التخطيط تستحدث برامج تدريبية آخري جديدة لنشر فكر ريادة الأعمال.
وحول حملة "أبدأ مستقبلك" قالت خليل إنه تم إطلاق الحملة بالمدارس والجامعات بهدف التوعية بأهمية ريادة الاعمال ونشر ثقافة العمل الحر في الأجيال الجديدة، حيث استهدفت المرحلة الأولى من الحملة 250 ألف طالب اعدادي وذلك عن طريق تقديم دورات تدريبية في مجال ريادة الاعمال للمعلمين في المرحلة الاعدادية بالمدارس الحكومية والذين بدورهم يقومون بإعادة نشرها على الطلاب في المدارس وذلك لترسيخ فكر ريادة الاعمال لدى الطلاب، مشيرة إلي أن الحملة تتم بالتعاون بين وزارة التخطيط ووزارات التربية والتعليم، التعليم العالي، التجارة والصناعة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.


موضوعات ذات صله

التعليقات