"النقل الدولي واللوجسيتات" تناقش أزمة "الطرود الشاذة"

التقي المهندس مدحت القاضي رئيس شعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات بالغرفة التجارية بالإسكندرية، اللواء عادل ترك رئيس الهئية العامة للطرق والكباري لمناقشة عدد من الموضوعات التي تخص القطاع والتي جاء علي رأسها "الطرود الشاذة".

وكشف القاضي، إلى أن اللقاء تطرق إلى " الطرود" التي تزيد أوزانها عن 70 طن، بالإضافة إلى مناقشة خريطة الطرق البرية وطرق إحتساب الأثر التدميري للأسفلت، والتي زادت مؤخراً، إضافة إلى الدفع الإلكتروني لمصروفات التصاريح والحصول علي تقديرات للطرود التي يحث بها تغيير بأستمرار عند التنفيذ.

وأشار القاضي، إلى أن الطرفان أتفقا علي عقد ورشة عمل خلال الربع الاول من العام الحالي لوضع خطة عمل لتنفيذ وضع سياسة عامة لنقل الطرود الشاذة علي النحو المطبق بالاتحاد الاروبي، مشيراً إلى أن الورشة ستستهدف الحفاظ علي البنية التحتية وشبكة الطرق واحكام للسيطرة علي النقل العشوائي.

وشدد القاضي، إلى أن البنية التحتية شهدت تطور ملحوظ خلال الفترة الماضية، تحديداً الطرق والمحاور المختلفة، وعبر نهر النيل بمحاور عرضية، فيما شمل التطوير الارتقاء بالموارد البشرية، فيما طالب الحضور التنسيق مع الموانئ نحو عدم الافراج عن الطرود الشاذة من الموانئ الا بعد الاطلاع علي تصريح الهيئة العامة للطرق و الكباري، و ذلك للطرود التي يزيد وزن الطرد الواحد فيها عن ٧٠ طن، جدير بالذكر، أن اللقاء حضره كبري الشركات العاملة بـ" الطرود الشاذة" من محطات الكهرباء والبترول والصناعة والطاقة المتجددة.


موضوعات ذات صله

التعليقات