بأنامل ذهبية وبصيرة قوية.. فريق المكفوفيين للموسيقى العربية يلهب حماس ضيوف متحف الطفل

ألهبت فرقة الموسيقى العربية للمكفوفين حماس الحضور فى الاحتفالية التى نظمتها جمعية مصر الجديدة برئاسة د.فاروق الجوهرى بمناسبة بمرور 210 عام على ميلاد العالم الفرنسى لويس برايل مخترع الكتابة بالنقاط البارزة لفاقدى البصر، والتى نظمتها فى مركز الطفل للحضارة والابداع " متحف الطفل" .واشعلت مسرح المتحف بما قدموه من موسيقى عذبة وغناء رائع لكبار المطربين فى مصر والدول العربية .

اكد الدكتور نبيل حلمى ، امين عام جمعية مصر الجديدة فى كلمته التى القاها فى الاحتفالية ، إن هذه الاحتفالية باليوم العالمي لطريقة برايل يعمل على تفعيل الدور الثقافي والتنويري تجاه فئات المجتمع المختلفة والتطلع إلى التشجيع على القراءة، والتزود بالمعرفة، والاطلاع على ثقافات الشعوب، مشيرا الى ان الرابع من يناير في كل عام اصبح هو يوم احتفال العالم أجمع باليوم العالمي لطريقة برايل وهو يوم ميلاد مخترعها الفرنسي لويس برايل الذي أحدث ثورة في حياة فاقدي وضعاف البصر وذلك من خلال تمكينهم من القراءة والكتابة وفق نظام قائم على فكرة النقاط البارزة.

وفى كلمته اكد د.اسامة عبدالوارث مدير مركز الطفل للحضارة والابداع ، ان تنظيم البرامج المتعلقة بهذه المناسبة يعكس تقديرنا جميعا لعزم وقوة إرادة أبنائنا وزملائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة ومكفوفي البصر وحرصهم على مواجهة الصعاب التي يتصور البعض أنها قد تكون مستحيلة، إلا أن روح التحدي والحرص على التفوق والنجاح يتطلب منا تقدير تلك الإرادة والسعي لدعمهم ورعايتهم.

من جهته قال حسن سعدالله المستشار الاعلامى لجمعية مصر الجديدة ، ان الاحتفالية بدأت بتلاوة ايات من الذكر الحكيم قراءة حسين مصطفى عرابي ، أول طالب كفيف يلتحق بكلية الإعلام قسم اللغة الإنجليزية جامعة القاهرة ، إلى جانب إنه حاصل على المركز الثاني على مستوى الجمهورية العام الماضي في الثانوية العامة على مستوى المكفوفين ، وأصغر مجيز للقرآن الكريم بالأزهر الشريف حيث حصل على الإجازة في عام 2011 م. وكان عمره 11 سنة كمان هو شاعر ومهندس صوت .

وتضمنت العديد من الأنشطة التفاعلية المحببة للأطفال تنوعت بين فقرات حكي وأخرى فنية داخل قاعة مسرح متحف الطفل قدمها محمد زغلول ، رئيس جمعية مستقبل الكفيف ، إلي جانب فقرات فنية لفريق الموسيقى العربية لقصر ثقافة السلام التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة وأخرى لفريق أطفال برنامج إدراك لذوي الاحتياجات الخاصة (متحف الطفل) بالإضافة لفقرة فنية لفريق ذوي الاحتياجات الخاصة (معهد قيثارة)، ثم عرض فيلم تسجيلي عن لويس برايل وفيلم آخر عن مدرسة الوعي الأثري للمكفوفين بالمتحف المصرى برئاسة صباح عبد الرازق مدير عام المتحف.

اشار سعدالله الى ان أكثر ما ميز اليوم هو زيارة الأطفال المكفوفين وذوي الإعاقة لمبنى متحف الطفل حيث قيامهم بجولات بأحد أدوار المتحف خاضوا فيه تجربة فريدة من التعليم التفاعلي الذي يتعرفون من خلالها على تاريخ وحضارة وطنهم.

كما المح الى ان الاحتفالية نظمها مركز الطفل للحضارة والابداع "متحف الطفل"، بمشاركة مدرسة الوعي الأثري للمكفوفين بالمتحف المصري، وجمعية مستقبل الكفيف بمدينة السلام ، والمؤسسة المصرية (حياة) لدمج وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ، ومؤسسة (hope city) لتأهيل مزدوجي الإعاقة.


موضوعات ذات صله

التعليقات