طبيب يحذر من تجاهل الأمراض المرتبطة بالأسنان واللثة

أكد الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا أن الأسنان ترتبط بأمراض كثيرة قد يغفل عنها الكثيرون ولا يهتمون بها برغم أن ظهور أعراضها تستدعى الذهاب الى طبيب الأسنان بشكل سريع وعدم التكاسل أو إهمال علاجها .
وقال إن من ضمن الأمراض المرتبطة بالفم والأسنان هو مرض تسوس الاسنان وهو عبارة عن أجزاء من أسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور إلى ثقوب صغيرة أو كبيرة بشكل تدريجي حيث يشكل تسوس الاسنان إحدى المشاكل الصحية الأكثر انتشارا في مختلف أنحاء العالم .
وأضاف سمير أن التهاب اللثة من ضمن الأمراض المقلقة حيث يطلق عليه أحيانا اسم مرض اللثة أو مرض دواعم السن ويحدث بسبب حالات من تراكم الجراثيم في جوف الفم، مما قد يؤدي في نهاية الأمر، إذا لم يتم معالجته بالطريقة الصحيحة إلى فـَقـْد الأسنان نتيجة للتلف الذي يصيب الطبقة التي تغلف الاسنان.
وأشار إنه قد تؤثر أمراض أخرى في الجسم على وضع اللثة وسلامتها من بين هذه الأمراض مرض السرطان ومرض السكري الذي يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص السكريات الموجودة في الأغذية المختلفة، يجعل المصابين به أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بتلوثات الأسنان، ومن بينها التهاب اللثة.


موضوعات ذات صله

التعليقات