خبير اقتصادى يتوقع استقطاب استثمارات أجنبية جديدة عقب عودة مرسيدس لمصر

توقع خالد الشافعى الخبير الاقتصادى ورئيس مركز العاصمة للدراسات والابحاث الاقتصادية، استقبال مصر مزيد من الاستثمارات فى قطاع االسيارات والصناعات التابعة له وذلك عقب عودة شركة مرسيدس بنز للتجميع فى مصر عقب خروجها من السوق خلال عام 2015 واعتماد الشركة على تلبية طلب عملاءها من السيارات فى مصر على الاستيراد فقط.

وأشار الخبير الاقتصادى اليوم الأحد، إلى أن نجاح الحكومة فى اقناع مرسيدس بالعودة إلى مصر عقب تخفيض الجمارك بنسبة 100 % على السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي تطبيقا لاتفاقية الشراكة الموحدة يعتبر نجاح كبير جدا، ودليل على أن الشركة الألمانية اقتنعت أن السوق المصرى تطور وتغير للأفضل مما جعلها تغير نظرتها المستقبلية لمصر.

وأكد رئيس مركز العاصمة للدراسات الاقتصادية، أن قرار مرسيدس بالعودة للقاهرة هو دليل على تغير الخطط المستقبلية للشركة بالنسبة لمصر، فى ظل انخفاض نسبى فى الطلب على السيارات بصفة عامة وسياراتها بصفة خاصة لارتفاع أسعارها قياسا على الماركات الأخرى، الأمر الذى يشير إلى أن عملاق صناعة وتجميع السيارات فى العالم وجد تغيرات هيكلية وجوهرية فى مصر يمكن الاعتماد عليها للتصنيع والتوجه بالإنتاج والفائض نحو أفريقيا.


موضوعات ذات صله

التعليقات