بالأسماء.. صراع كبار النجوم على خشبة المسرح

يشهد عام 2019 عودة عدد كبير من عمالقة الفن إلى خشبة المسرح من جديد، حيث ينتعش المسرح الخاص، ومسرح الدولة بعروض مسرحية لكبار نجوم المسرح، وأعمدته وذلك في إطار فتح المسارح بعد أن أطفئت أنوار عدد كبير منها على مدار السنوات الماضية.
الفنان الكوميدي محمد هنيدي، عاد إلى المسرح بعد غياب 16 عاما، من خلال مسرحيته الجديدة، والتي يتم عرضها حاليًا، وتحمل اسم "3 أيام في الساحل"، وقد فضل مسرح "كايرو شو" أحد مسارح مدينة السادس من أكتوبر للعرض عليه، وتعرض المسرحية أيام الخميس والجمعة والسبت في التاسعة مساء، ويشارك في بطولتها مجموعة كبيرة من النجوم والمواهب الشابة في مقدمتهم بيومي فؤاد وأحمد فتحي ومحمد ثروت ومها أبو عوف وندا موسى ومحمد محمود وسامية الطرابلسي وأحمد الحلواني، ومن إخراج مجدي الهواري.
وحققت مسرحية "3 أيام في الساحل" رقمًا قياسيًا في الإيرادات، حيث بلغت إيرادات أول ليلة عرض 320 ألف جنيه وإجمالى أول ثلاث ليالى 972 ألف جنيه، واستطاع هنيدى بذلك أن يخلق طفرة جديدة في المسرح ، حيث يعد هذا الرقم هو الأعلى في تاريخ إيرادات المسرح المصرى فلم تتجاوز إيرادات أى ليلة عرض لمسرحية من قبل حاجز الـ120 ألف جنيه.
يُذكر أن مسرحية "طرائيعو"، كانت آخر ظهور للفنان محمد هنيدي على خشبة المسرح، والتي حققت نجاحا كبيرا وقتها، ليسجل هنيدي عودة قوية بمسرحيته الجديدة "3 أيام في الساحل"، حيث أعلنت الجهة المنتجة للمسرحية، عن نفاد معظم التذاكر الخاصة بأسبوع العرض الأولى، كما تم فتح باب الحجز للمسرحية للأسابيع التالية، بعدما شهدت إقبالًا جماهيريًّا كبيرًا.
ويقدم الفنان يحيى الفخراني مسرحيتين إحداهما مخصصة للأطفال، والأخرى قدمها الفخراني من قبل منذ 17 عاما، وهي مسرحية "الملك لير"، حيث قرر إعادة تقديم الرواية للكاتب وليام شيكسبير، وبدأ عقد البروفات فى مكتب منتج العمل مع اختيار الفنانين المشاركين فى البطولة وذلك تمهيداً لبدء عرضها فى شهر فبراير المقبل على أحد المسارح الخاصة، ومن المقرر أن يتولى إخراجها المخرج المسرحى تامر كرم.
ومن الواضح أن الفنان يحيى الفخراني مغرم للغاية بشخصية "الملك لير" حيث قدمها للمرة الأولى عام 2001 علي المسرح القومي وأخرجها له المخرج الكبير الراحل أحمد عبد الحليم، ثم أعيد تقديمها مرة آأري على المسرح القومي بعد أكثر من 15 سنة وحققت إيرادات كبيرة جدا تخطت الـ 5 ملايين جنيه لتسجل رقمًا قياسيًا في مسرح الدولة من حيث الإيرادات.
الإعجاب بالشخصية لم يتوقف عند هذا الحد بل قام الفخراني بتقديم الشخصية كمسلسل تليفزيوني برؤية الكاتب والسيناريست عبدالرحيم كمال، واختار لمعالجة القصة اسم "دهشة" وقدمها في أجواء صعيدية وحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا من حيث المشاهدة والإيرادات.
ويقدم يحيي الفخراني "الملك لير" للمرة الرابعة علي مسرح القطاع الخاص برؤية المخرج الشاب تامر كرم مع تغييرات بسيطة فى فريق العمل وانضمام نجوم جدد وهم رانيا فريد شوقى لتجسيد شخصية "قونريل" الابنة الكبرى للملك لير، وهى الشخصية التى جسدتها سوسن بدر فى المسرحية التى قدمها الفخرانى منذ 17 عامًا، أما الابنة الوسطى "ريجان" فوقع الاختيار على الفنانة ريهام عبد الغفور وهى الفنانة الوحيدة الموجودة من فريق العمل الذى شارك فى العرض عام 2001، ولكنها كانت وقتها الابنة الصغرى "كورديليا" التى تم اسناد دورها فى العرض الحالى إلى الفنانة نهى عابدين، فيما يقدم الفنان محمد فراج ابن الحارس الشخصى للملك لير.
تدور أحداث المسرحية حول "الملك لير" الذى قرر أن يوزع أملاكه على بناته الثلاثة ولأن ابنته الصغرى لم تشأ أن تنافقه فقد حرمها من نعمه، وأثناء توزيعه للأملاك اشترط أن يقيم مع كل واحدة من بناته لفترة معينة غير أن ابنتيه الكبيرتان تقرران الاستيلاء على كل شئ وتطردا والدهما الذى لا يجد الملاذ سوى لدى ابنته الصغرى.
أما العمل الثانى الذي يستعد الفخرانى لتقديمه على أحد مسارح الدولة هو "frozen"، وهو مستوحى من القصة الشهيرة "ملكة الثلج"، وتتضمن المسرحية العديد من الاستعراضات، وبذلك يستمر يحيى الفخرانى فى التواجد على خشبة المسرح بعدما قدم مسرحيته الأخيرة "ليلة من ألف ليلة" بالمسرح القومى منذ 3 سنوات.
أما الفنان محمد صبحى فيستمر فى تقديم عرضه المسرحى "خيبتنا" حتى شهر أبريل هذا العام، وخلال هذه الفترة يجرى بروفات عمله المسرحى الجديد، الذى كتبه ويخرجه، ويحمل اسم "نجوم الظهر" الذى صمم له أفيشًا مبدئيًا وضعه بمدخل مسرحه بمدينة سنبل.
العرض المسرحى الجديد يشارك فى بطولته أكثر من 25 فنانا وفنانة من النجوم الشباب وأعضاء فرقته المسرحية التى اختارها وقام بضم مواهب جديدة إليها، وسيقدم صبحى المسرحية كبطولة جماعية لهؤلاء الشباب.
وبمجرد افتتاح المسرحية الجديدة "نجوم الظهر" سوف يقدم محمد صبحى مسرحيتى "غزل البنات" و"خيبتنا" لتعرض كل مسرحية يومين ليكتمل مشروعه المسرحى "المسرح للجميع".
وفجرت الفنانة القديرة سميحة أيوب مفاجأة لجمهورها بعدما أعلنت سيدة المسرح العربى عودتها للوقوف على خشبة المسرح القومى من جديد بعد سنوات طويلة من الابتعاد، حيث اتفقت مع المخرج خالد جلال على تقديم عمل مسرحى جديد بتوقيع أحد كبار الكتاب فى دولة العراق، ومن المقرر أن يشاركها فى بطولة هذه المسرحية الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة.
وتعود الفنانة رانيا محمود ياسين للمسرح من خلال تقديمها عمل مسرحى جديد يحمل اسم "يعيش أهل البلد"، المقرر عرضه على خشبة المسرح القومي.
ويشارك في بطولته الفنان أحمد سلامة، وتدور أحداثها فى إطار سياسى كوميدى، حول المراحل التى عاشتها مصر فى الفترة الأخيرة.


موضوعات ذات صله

التعليقات