كواليس لقاء سامح شكري بنظيره البلجيكي

عقد وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الإثنين، مباحثات ثنائية مع وزير خارجية بلجيكا "ديدييه رايندرز"، لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلديّن إلى أفاق أرحب، بالإضافة إلى عددٍ من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وذلك على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي المنعقد حالياً في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري ونظيره البلجيكي، تناولا خلال اللقاء سبل تطوير شراكة اقتصادية بين مصر وبلجيكا، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، حيث استعرض شكري في هذا الصدد مُجمل التطورات السياسية والاقتصادية في مصر وجهود تحقيق التنمية الشاملة بالبلاد، منوهاً بأهمية تشجيع الشركات البلجيكية على الاستثمار في مصر على ضوء الفرص الكبيرة المتاحة بعد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي والذي حظي بإشادة المؤسسات المانحة والمالية الدولية.

هذا، ومن جانبه أكد الوزير البلجيكي على حرص بلاده على تطوير العلاقات مع مصر في كافة المجالات، مشيداً بالزيادة الملحوظة في السياحة البلجيكية إلى مصر، ومشيراً إلى زيارة الملك "فيليب" لمصر مؤخراً.

ومن ناحية أخرى، كشف المتحدث باسم الخارجية أن الوزير البلجيكي حرص على الاستماع لرؤية مصر حول مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، وكذلك القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، حيث أكد شكري على ضرورة مواجهة تلك الظاهرة من منظور شامل يتناول الجوانب الأمنية والاقتصادية والفكرية.

وفي ختام تصريحاته، أشار حافظ إلى أن الجانبين أعربا عن تطلعهما للتشاور تجاه القضايا والتطورات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً مع بدء فترة عضوية بلجيكا غير الدائمة بمجلس الأمن للعامين 2019-2020.


موضوعات ذات صله

التعليقات