ننشر خطة "رانجيس" الفرنسية للقضاء على الأسواق العشوائية فى مصر

أسندت وزارة التموين مهمة إدارة وتطوير عدد من الأسواق إلى شركة "رانجيس" الفرنسية، والتي عملت من قبل في إدارة الأسواق في عدد من الدول الأوروبية، وتهدف الشركة إلى تقديم الدعم الفني لمصر على مدى 6 أشهر كمرحلة أولى وذلك بهدف تقليل حلقات التداول ومن ثم الفاقد وتأهيل وتطوير أسواق الخضراوات والفاكهة.

وذكر وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي أن الوزارة تبذل جهودًا كبيرة لتطوير البنية التحتية الخاصة بالتجارة الداخلية ولاسيما أسواق الجملة والمناطق اللوجستية التى سيساهم تطويرها في تسهيل عملية النقل والتوزيع بين المحافظات.
وأكد الوزير، أن أسواق الجملة مكون أساسي في منظومة التجارة الداخلية، وعملية إدارتها أصبحت معقدة للغاية.. لافتًا إلى أن فرنسا تحتل المرتبة الأولى فى أوروبا في إدارة أسواق الجملة والتى تصل مساحتها في باريس إلى 600 فدان لذلك تم توقيع اتفاقية بين حكومة البلدين لتطوير المناطق اللوجستية وأسواق الجملة وسلاسل الإنتاج في مصر وكذلك تقديم الدعم الفني وتدريب الكوادر المصرية فى أمنحة قدرها 80 مليون يورو.
فيما أكد الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية إنه تم الاتفاق مع شركة "رانجيس" على إدارة أسواق الجملة فى مصر وتقديم الدعم الفني لمدة 6 أشهر كمرحلة أولى تبدأ أول شهر فبراير الحالي وذلك بهدف تقليل حلقات التداول وتقليل الفاقد والإدارة الجيدة مما يؤدى إلى خفض الأسعار للمستهلك بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 % خلال عام 2019 .

وأوضح عشماوى أن الاتفاقية في المرحلة الأولى تتضمن رفع وتشغيل وإدارة أسواق الخضراوات والفاكهة، ومن المستهدف أيضا فى المرحلة المقبلة أن تدخل الشركة الفرنسية أيضا مرحلة الشراكة لتمويل وإنشاء أسواق جديدة.
ولم تكن هذه المرة الأولي التي قامت فيها وزارة التموين وجهاز تنمية التجارة الداخلية بالتعاقد مع شركة أجنبية لإدارة المشروعات التابعة لها، حيث سبق للجهاز أن تعاقد مع شركة "فيرن برو جلوبال انفستمنت" لإنشاء منطقة تجارية لوجيستية بمحافظة الغربية على مساحة 82 فداناً وتم استكمال ملحق العقد وبداية النشاط الفعلي للأنشطة المختلفة ثم إنجاز الأعمال الإنشائية بنسبة تصل إلى ٧٠٪‏ ومن المتوقع أن تصل حجم استثمارات المشروع إلى ٦ مليارات جنيه وتوفر حوالي ٤٠ ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
كما تعاقد الجهاز مع شركات مصرية منها "العروبة مصر للتطوير العمراني" لإنشاء منطقة تجارية على مساحة 50 فدانا بمحافظة البحيرة وذلك بحجم استثمارات تقدر بـ5 مليارات جنيه، وتوفر حوالي 17 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
وتم التعاقد مع نفس الشركة لإنشاء منطقة تجارية على مساحة ٤ فدادين بمحافظة الشرقية وتم توقيع عقد ملحق تكميلى بإضافة مساحة أخرى طبقًا لموافقة رئيس مجلس الوزراء بالأمر المباشر وذلك بحجم استثمارات تقدر بحوالي 500 مليون جنيه تقريبًا، وتوفر حوالي ٤ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
كما تعاقد الجهاز مع شركة "هينوسس للإنشاء والتنمية العقارية" لإنشاء منطقة لوجيستية على مساحة 20 فدانا بمحافظة البحيرة وذلك بحجم استثمارات متوقعة تبلغ 2 مليار جنيه وتوفر حوالي 8 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.
كم تم الترسية على شركة المتحدة للتجارة والتوزيع للسلع الغذائية بحجم استثمارات متوقعة تصل إلي مليار جنيه كما توفر حوالي 3500 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة إضافة إلي التعاقد مع شركة توفير للمواد الغذائية "كازيون" لإنشاء سلاسل تجارية بعدد من المحافظات.


التعليقات