طارق شوقي : مستمرون في التعاون لمكافحة الأنيميا والسكري والعيون لدى الأطفال

قالت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي أن اليوم هو احتفاء واحتفال بنجاح المبادرة والاعلان عن خطة المبادرة القادمة مشيرة أن مشاركة الشركات الخاصة فى دعم القطاع الصحى والاجتماعى اصبح مسؤولية اجتماعية حيث أن نقص الخدمات الصحية ينعكس على العدالة الاجتماعية موجهة الشكر للمؤسسات التى تساهم فى دعم القطاعات المختلفة للتخفيف عن المواطنين الغير قادرين.
وأضافت والي أنه البروتوكول الموقع بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة صناع الخير للتنمية، يضمن الاستهداف النوعي لبعض الفئات في المسح الطبي للكشف عن مسببات العمى، حيث ستنطلق المبادرة في دور الأيتام، وأيضا استهداف أطفال الشوارع -أطفال بلا مأوى-، والمسنين والكشف عن الأنيميا والسكري والعيون للأطفال.
وصرح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن الحلم الذي كنا نتحدث عنه منذ أشهر قليلة أصبح حقيقة خاصة مع دعم السيد رئيس الجمهورية لمثل هذه المبادرات، مشيرا أن المبادرة مهمة للغاية ونتمنى ان يتم التوسع بها وهي نجاح ناتج عن تعاون عدد كبير من الاطراف.

واضاف انه يتمنى ان يثمر التعاون بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسة عن الكشف وعلاج الالاف من الطلاب خاصة الذين يعاونون من مشكلات طبية، والعمل بشكل اوسع في مجال التوعية الصحية، مشيرا ان ناقش مع قيادات المؤسسة العمل على التوعية في المدارس واضافتها للمناهج الدراسية، وكذلك تنظيم كورسات خاصة للمعلمين الذين يتعاملون مع الاطفال بشكل مباشر.

من جانبها قالت السفيرة، نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج، ان الوزارة وابنائها سعداء لما تحقق من نجاح في المبادرة خاصة وان الوزارة أحد شركائها، موجهة الشكر لكل الداعمين والشركاء فى المبادرة.
واشارت مكرم، ان وزارة الهجرة تحرص على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لذلك وزارة الهجرة نسقت مع الجيل الثاني والثالث من المصريين فى الخارج للمشاركة فى مثل هذا المبادرات.

واضافت أنه سيتم الاستعانة بالخبراء المصريين في الخارج للمساهمة في مثل هذه المبادرات، التى سيتم الاعلان عن تفاصيلها، مشيرة ان النجاحات المتتالية تستكمل اليوم بتولى مصر رئاسة الاتحاد الافريقي.


موضوعات ذات صله

التعليقات