وزراء التعليم والصحة والهجرة يعلنون دعمهم لقضية مكافحة العمى وعلاج غير القادرين بالمجان

اختتمت أمس فعاليات إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة "عنيك في عنينا" لمكافحة مسببات العمى برعاية رئاسة الوزراء، وبحضور كل من الدكتور غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.
وصرح مصطفي زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية أنه تم توقيع بروتوكول مع وزارة التضامن الاجتماعي، والذي سيتم من خلاله الكشف وعلاج أطفال بلا مأوي والمسنين والأطفال الأيتام من أمراض العيون بالتعاون مع اوركيديا وتحت رعاية الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن، مشيرا إلى أنه سيتم انطلاق المرحلة الثانية من الكشف وعلاج العمالة الغير منتظمة بالمشروعات القومية من خلال حملة عنيك في عنينا بالتعاون مع وزير القوي العاملة.

وأكد زمزم انطلاق المرحلة الثانية من حملة أولادنا في عنينا للكشف على أطفال المدارس من الأنيميا والسكري والعيون بدعم من بنك المصرف المتحد وبرعاية وزير التربية والتعليم في الفيوم وسانت كاترين، مشيرًا إلى أن هذه المبادرات تأتي في إطار مبادرة الرئيس "حياة كريمة"، حيث أن توفير بيئة صحية بالمجان لغير القادرين هو ما يطمح إليه القائمين على العمل الأهلي في مصر.


موضوعات ذات صله

التعليقات