الإيرانيون في أوروبا يكتبون نهاية نظام الملالي

في مبادرة هي الأولى من نوعها يسعى المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي يتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا له عن إطلاق دعوة لتجميع الجاليات الإيرانية في أوروبا ،من العاصمة البولندية وارسو يوم الأربعاء المقبل.
وتأتي هذه الدعوة بالتزامن مع انعقاد مؤتمر وارسو حول الشرق الأوسط حيث تهدف إلى تسليط الضوء على انتهاكات النظام الإيراني والأعمال الإرهابية التي يشرف عليها في أوروبا.
وسيتم إطلاق هذه الدعوة من خلال تجمع كبير سيتم انعقاده في ستاد نوردواي الكائن بالعاصمة البولندية ، وففقا لبيان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ،وسيحضر هذا التجمع شخصيات دولية كبيرة من بينهم عمدة نيويورك السابق والمستشار القانوني الحالي للرئيس الأمريكي رودي جولياني، وأيضا عدد من أعضاء المجلس البولندي ومجلس الشيوخ.
ويراهن أعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على زيادة وعي الأوروبيين بشأن مسألة ضلوع نظام الملالي في العمليات الإرهابية بالقارة العجوز، لاسيما بعد أن ثبت تورط المخابرات الإيرانية في عدد منها.
ومن خلال هذه الدعوة سيطالب المجلس بالحصول على دعم أوروبا للاعتراف بحقهم في اسقاط ما أسماه نظام الإرهاب الحاكم، واقناع المؤسسات الإرهابية بإدراج كيانات هذا النظام على لوائح الإرهاب.
ويتمنى أعضاء المجلس الذين يرون أن ثورتهم تم اختطافها منذ 40 عاما ، أن يتخذ المجتمع الدولي خطوات ضد هذا النظام ،الذي يعتبرونه فاقدا للشرعية، وأن يحيل ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي.
وجدير بالذكر أن العأصمة البولندية تستضيف مؤتمرا دوليا بشأن مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط ، وهو المؤتمر الذي دعت له الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن يحضر هذا المؤتمر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الخارجية مايك بومبيو، حيث سيستمر يومين ،وسيبدأ في 13 فبراير، وتأمل واشنطن في كسب دعم دولي لزيادة الضغط على إيران كي تنهي ما تصفه بسلوك هدام في الشرق الأوسط، وإنهاء برامجها النووية والصاروخية، وهو الأمر الذي شجع المجلس المعارض لإطلاق هذه الدعوة أملا في الاطاحة بنظام الملالي.


التعليقات