بالصور.. تعرف على الأكلات المفضلة لرؤساء أمريكا

من عادة الأمريكيين اتباع الحميات الغذائية طوال الوقت للحفاظ على الصحة العامة، وممارسة الرياضة للحصول على اللياقة البدنية، كما يقومون بإجراء الفحوصات الطبية باستمرار، ولكن ماذا عن رؤساء أمريكا؟
أجرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، البالغ من العمر ٧٢ عاما، فحوصات طبية استمرت لمدة أربعة ساعات، وذلك لقياس مدى التزامه بنصائح طبيبه باتباع نظام غذائي أفضل.
وقال طبيب البيت الأبيض شون كونلي، إن ترامب في حالة صحية جيدة، ولكنه لم يعلن تفاصيل محددة عن وزنه أو مستويات الكولسترول وضغط الدم لديه.
ويعد ذلك الفحص هو ثاني فحص طبي لترامب منذ توليه الرئاسة، في مركز والتر ريد الطبي العسكري في ضاحية بيثسيدا بولاية ماريلاند.
وأضاف كونلي أن ترامب لم يخضع لأي فحص يحتاج إلى مسكنات أو تخدير مما يعني أنه لم يخضع لفحص للقولون بالمنظار.
وكان طبيب ترامب قد أعلن قبل أكثر من عام إن الرئيس الأمريكي في حالة صحية ممتازة، لكنه نصحه بمحاولة خسارة ما يتراوح بين 4.5 و6.8 كيلوجرام من وزنه من خلال تحسين جودة الطعام وممارسة التمرينات الرياضية، ولكن ليس ثمة دليل على أن ترامب خسر قدرا كبيرا من الوزن.
وقال مساعدون لترامب إن الرئيس أصبح الآن يأكل المزيد من الأسماك لكنه ما زال يحب تناول شرائح اللحم مع الصلصة والبطاطس المقلية التي يعدها الطهاة في البيت الأبيض وفي فندق ترامب الدولي في واشنطن.
ويعرف عن ترامب منذ وقت طويل حبه للوجبات السريعة.
واعترف ترامب بأنه لا يلتزم كثيرا بخطة نظامه الغذائي ولم ترد تقارير تفيد بأنه دخل صالة الألعاب الرياضية فيالبيت الأبيض يوم ما.
وتبين أن ترامب يزن 108 كيلو، ويتناول ترامب يوميا جرعة 10 ملليجرامات من عقار كريستور، لخفض نسبة الكوليسترول في الدم و81 ملليجراما من الأسبرين للحفاظ على الحالة الصحية للقلب، كما يتناول عقارا للوقاية من تساقط الشعر.

أوباما
على الرغم من أن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، كان يفضل الطعام الصحى ويتجنب تناول الوجبات السريعة ويحبذ السلطة كثيراً، إلا أنه كان لا يهتم لتأخر الطعام أو عدم وجوده، أو حتى الخطأ فى نوع الطعام المحبب لديه.
وكشفت التقارير أن الرئيس أوباما يحب السلطة كثيراً ودائماً ما يلجأ لها فى الأوقات العصيبة، أو بمعنى أصح الأزمات، كما أنه ضعيف للغاية أمام طبق "الناتشوز" الذى يعد من أفضل المُقبلات للرئيس الأمريكى السابق.
ويفضل أوباما الطعام ولكنه على وعى تام بما قد يسبب له ضرر صحى، مثل الأطعمة المقلية، أوالمشروبات الغازية والقهوة والوجبات السريعة.
ويعد الآيس كريم من الأطعمة المفضلة لدى أوباما، وكذلك التفاح والسندويشات والسمك المشوي والدجاج من أكثر الوجبات المحببة لدى باراك أوباما.
وكشف مساعد أوباما أن الرئيس الأمريكى السابق له طقوس خاص فى تناول الطعام، لأنه لا يفضل كثيراً تناول الطعام فى السيارة، كما أنه من صعب الإرضاء إذا تعلق الأمر بالطعام.

بيل كلينتون
كان الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، مغرم جداً بشطائر البرجر واللحوم المشوية الأخرى، كما أنه عانى الكثير من المشكلات القلبية.
وكان كلينتون يخضع لشرط ابنته تشيلسي، بأنه يجب أن يخسر بعض الوزن قبل أن يرافقها في الكنيسة لعقد قرانها، وقد اختار نظاماً غذائياً يعتمد على النباتات فحسب، وخال من اللحوم ومشتقات الالبان، لأنه يخفف من المشكلات القلبية بصورة طبيعية.
وقال كلينتون: "أعيش على نظام غذائي يستند إلى النباتات مثل البقول والخضراوات، والفواكه، وآخذ مكملات البروتين كل صباح، ولا أشرب الحليب، إنما أشرب حليب اللوز ممزوجاً بالفواكه والبروتينات على شكل بودرة، وبذلك أحصل على حاجتي من البروتينات".
وكان يتألف الغداء النموذجي عند كلينتون من الحبوب مع كعكة دقيق الذرة، وسلطة الأفوكاد، إضافة إلى السلطات العادية، في حين ان العشاء يكون خليطاً من الخضار المطبوخة مع الذرة والعدس والسلطة الخضراء، ومن ثم خبز الموز.
وتختلف هذه الوجبات كثيرا عن الأيام التي كان يتوقف بها كلينتون عن الجري، كي يرسل أحد حراسه ليجلب له شطائر البرجر.
وكان كلينتون يتناول قليلاً من السمك، لكنه لا يقرب اللحم بتاتاً، ولا حتى الدجاج، واعتماداً على هذا النظام الغذائي فقد خسر نحو 13 كيلوجراماً من وزنه.


التعليقات