بالصور واعترافات المقربين ..نكشف سبب اعتزال عمرو دياب التمثيل

يعد الفنان الكبير عمرو دياب من أهم النجوم في الوسط الغنائي والفني والذي أستطاع تحقيق نجاح كبير من اول ظهوره علي الساحة الفنية، منذ عام 1983، وطرحه لأول أغنية وهي "الزمن"، وبعدها توالت النجاحات من خلال تقديمه للعديد من الالبومات الناجحة.
وأستطاع تحقيق نجاح نسبي في عالم الفن من خلال تقديمه عدد لا بأس به من الأفلام السينمائية والدرامية، ولكن اختفائه عن عالم التمثيل لفترة كبير أثار التساؤلات حول سبب غيابه عن السينما هل هو بسبب تعاقده مع شركة أنتاج والتي تحتكر عمله في التمثيل أم أنه يخشي الفشل وتحقيق النجاح في التمثيل مثل الغناء.
ومن خلال هذا التقرير نكشف السر في ذلك...

بداية عمرو دياب في التمثيل كانت في عام 1981 عند ظهوره كضيف شرف في فوازير "الخطبة" لنيللي ثم في فوازير"الف ليلة وليلة" عام 1985 وفي مسلسل "ينابيع النيل" 1986مع صلاح السعدني، ثم مسلسل "أسف لا يوجد حل آخر" 1987وهما من إخراج عادل صادق والذي أعتبره البعض مكتشف عمرو دياب كممثل هذا من خلال التلفزيون اما السينما فبدأ الهضبة من خلال فيلم "السجينتان" عام 1988، ثم تحقيقه لشعبية ونجاح كبير في فيلم "العفاريت" رغم ظهوره بشخصيته الحقيقة ثم فيلم "آيس كريم في جليم " عام 1992، وفي عام 1993 قدم أخر أعماله السينمائية وهو فيلم "ضحك ولعب وجد وحب".
ومنذ عام 2014 لم تتوقف الأحاديث حول عودة الهضبة الي عالم التمثيل من خلال مسلسل يحمل أسم "الشهرة"، والذي من المقرر أن يجسد من خلاله قصة قريبة الي قصة حياته، ولكن كل هذا يظل كلام علي ورق، فالمسلسل الذي كان من المقرر عرضه في دراما رمضان 2015 مر الموسم دون وجوده به، ليتم تاجيله لعام 2016 لتأتي هي الاخري خالية منه، لياتي ان الموعد الأخير لعرض العمل في 2017، ولكن دون جدوي، ويبدو أن تعرض المسلسل للعديد من التغيرات التي عرقلته ومنها انسحاب المنتج والمؤلف مدحت العدل صاحب السيناريو وأنسحاب بعض المخرجين من العمل ومنهم أحمد نادر جلال ورامي إمام، واستقر الأمر مؤخرًا علي طارق العريان لإخراجه، حالت دون خروجه الي النور، ولكن السبب الحقيقي وراء عدم عودة "الهضبة" الي التمثيل يعود وراء وجود فوبيا التردد لدي "دياب"، ورغبته في عدم وجود منافسة من الممكن أن تنجح او تفشل.
حيث أضاف المنتج مدحت العدل في إحدي لقاءاته أن دياب من أكثر النجوم في االوسط الفني ترددًا، وهذا يعتبر من حقه لأنه يخشي ان يفشل بعد تحقيق كل هذا النجاح وأصبح من أنجح النجوم في الوسط الغنائي، ويري الكثير من المقربين من دياب انه يريد ان يحتفظ بمكانته في القمة والتي يراها انها أصعب بكثير من مرحلة الصعود.
وأكد الفنان الراحل سامي العدل في إحدي لقاءته التلفزيونية قبل وفاته ان "دياب" لن يعود للتمثيل مرة أخري لأنه يخشي المنافسة، ولايقبل على نفسه ان يكون فى المرتبة الثانية فى التمثيل، ويتردد كثيرًا .


موضوعات ذات صله

التعليقات