إيناس مكي فى ندوة "الموجز": لهذه الأسباب لم أتعاون مع شقيقى فى أى أعمال فنية

قالت الفنانة إيناس مكي إنها سعيدة بردود الأفعال القوية حول مسلسل "سرايا حمدين" مع الفنان سامح حسين، مؤكدة أن شخصية "جولبهار هانم السلحدار" من أصعب الأدوار التي قدمتها لأنها جسدت دور امرأة تبلغ من العمر 90 عاماً حتى أن الجمهور بات يناديها في الشارع بإسم "يا تيتة".

وأضافت "مكي" خلال استضافتها في ندوة بـ"الموجز" أن مغريات شخصية "حنان" صاحبة الكباريه والبطولة الجماعية الشبابية سبب موافقتها على بطولة فيلم "الصفقة"، كما أفصحت عن أسباب عدم تعاونها مع شقيقها النجم أحمد مكي في أي عمل فني حتى الآن.. وإلى التفاصيل.

في البداية.. ما الأسباب الرئيسية وراء اختفائِك من الساحة الفنية خلال السنوات الأخيرة؟
تعتبر تداعيات ثورة 25 يناير السبب الرئيسي وراء عدم الانضمام والظهور في أعمال فنية خلال السنوات الماضية، إضافة إلى عدم تناسب الأدوار مع شخصيتي خصوصاً أنني لا أبحث إطلاقاً عن الانتشار في الأعمال الفنية بل عن السيناريو المختلف والدور المؤثر، وحب الجمهور السبب أيضاً في عودتي للفن مرة أخرى حيث شعرت للمرة الأولى مدى قوة حب الناس لفني وذلك لأن الفنان ملك للجمهور وليس ملك لنفسه.

ولكن ما سبب حماسك لـ "جلوبهار هانم السلحدار" في مسلسل "سرايا حمدين"؟

أنا من عشاق الكوميديا وشخصية "جولبهار هانم السلحدار" سبب عودتي لتقديم الكوميديا من جديد والحمد لله حققت نجاحات كبيرة فى الشارع حيث بدأ الجمهور يناديني باسم الدور "يا تيتة".. وهذا الدور يعتبر من أصعب الشخصيات لأن عمرها 90 عاماً و"كاركتر كوميدي" مختلف فهى امرأة تخطط وتدبر مقالب فى الجميع وتنتمى لعائلة ثرية وفى نهاية حلقات العمل يكتشف الجميع أنها "سعدية بطارخ حرامية الغسيل".. وقد سعدت بالتعاون مع فريق عمل مميز منهم سامح حسين ومحمد ثروت وعماد رشاد وراندا البحيري وآخرين.

وماذا عن فيلمك الجديد "الصفقة"؟
تم ترشيحي لفيلم "الصفقة" بعد مشاركتي فى مسلسل "سرايا حمدين"، حيث حدثني المخرج أحمد فوزي والسيناريست يحيى حمزة عن تجربة جديدة ومختلفة بها العديد من المغريات أبرزها التصوير داخل لوكشن واحد محدد ومكتبي داخل ديكور الكباريه، والفيلم بطولة جماعية شبابية ومنهم الفنانين محمد تهامي ونرمين ماهر ومروة عبد المنعم، إضافة إلى شكل "الكاركتر" وهو تقديمي لشخصية "حنان" صاحبة كباريه.

شهور قليلة وينطلق الماراثون الدرامي الرمضاني.. هل تعاقدتِ على مسلسلات جديدة في هذا الموسم؟

أنا سعيدة جداً سواء شاركت في الماراثون الرمضاني المقبل أو لم أشارك وذلك لأن عودتي للفن جاءت منذ عام فقط من خلال عملين، والحمد لله أنا حالياً في حالة استعداد للمشاركة في الأعمال الفنية سواء كانت السينمائية أو التليفزيونية.

ما سر عدم تعاونك مع شقيقك النجم أحمد مكي حتى الآن؟

يعتقد الجمهور دائماً أن هناك سر في عدم مشاركة شقيقي الفنان أحمد مكي في عمل فني يجمعنا حتى الآن والسبب الحقيقي وراء يتمثل في أنه مشغول في تحضيرات أعماله وأنا أيضاً، وأحمد مكي من رشحني لدور "هايدي" الفتاة الجماعية في بداية مشواره الفني مع الإخراج من خلال فيلم "الحاسة السابعة" فهو مخرج قوي وممثل موهوب وله كاريزما مختلفة و"كاركتر" خاص ودائماً ما يأخذ مشورتي فى أعماله الفنية خصوصاً الغنائية ومنها "وقفة ناصية زمان" و"آخرة الشقاوة" و"أغلى من الياقوت"، لذلك رؤية مكي في تسكين الشخصيات لا يجعلني أطلب مشاركته في عمل مشترك معه.

بالعودة إلى الماضي.. ماذا يعني لكِ دور "أمينة" في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي"؟
شخصية الدكتورة "روزالين" أمينة طبيبة الأسنان أمريكية الجنسية في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" بداية مشواري الفني حيث قدمتها بعد دخولي مجال التمثيل بعامين فقط، وتعتبر تأكيد أن شخصيتي الفنية فيها شيء مختلف ومميز عن الآخرين خاصة أنها كانت وجهاً جديداً على الجمهور وتمتلك أفكاراً عميقة وليست شخصية سطحية لذلك أعتبرها تأكيد على الاختلاف والتميز وسبب قناعتي بحبي للتمثيل.

وكيف كان العمل مع النجم الراحل نور الشريف ؟
العمل والوقوف أمام النجم الكبير الراحل نور الشريف أكثر من رائع لأنه فنان "غول تمثيل" وله كاريزما مختلفة عن الآخرين.

هل يشغل بالك تكرار أدوارك المؤثرة مرة أخرى خلال الفترة المقبلة ؟
بالطبع لا يشغل بالي نهائياً تكرار تجربة حتى لو كانت ناجحة وتقديمها للجمهور مرة أخرى لأن كل دور وله مميزاته ولابد من توافر العديد من العناصر لنجاح الدور وخروجه على أكمل وجه للجمهور سواء من حيث السيناريو أو الإخراج أو فريق العمل، لذلك أنا أبحث دائماً عن التغيير والتجديد والاختلاف وعدم التكرار حتى لا يحدث حالة من الملل لدى الجمهور.

ما هي أقرب الأعمال إلى قلبك منذ بداية مشوارك الفني ؟
هناك العديد من الأعمال أفتخر بها وقريبة إلى قلبي وعلى رأسها، شخصية "نهال أسعد" صديقة البطلة المسيحية في مسلسل "أوان الورد" مع النجمة يسرا والفنان هشام عبد الحميد وسميحة أيوب ورجاء الجداوي والمخرج سمير سيف، وشخصية المذيعة الكوميدية في برنامج "ناس وناس" والذي يعتبر ثان محطة هامة في مشوارها الفني، إضافة لدور "أمينة" في المسلسل الشهير "لن أعيش في جلباب أبي"، و"هايدي" فى فيلم "الحاسة السابعة" مع النجوم أحمد الفيشاوي وعبد الرحمن أبو زهرة وعمرو القاضي وإخراج أحمد مكي، وكل هذه الأعمال عزيزة على قلبي لأني عاشقة للدراما الحقيقية التي تترك بصمة لدى الجمهور.


موضوعات ذات صله

التعليقات