بروتكول تعاون مشترك بين قسم اللغة الروسية ومركز بحوث الشرق الأوسط بجامعة عين شمس

شهدت أ.د.مني فؤاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس صباح اليوم مراسم توقيع برتوكول تعاون مشترك بين قسم اللغة الروسية و مركز بحوث الشرق الأوسط للدراسات المستقبلية بالجامعة بحضور أ.د.صالح هاشم رئيس الجامعة الأسبق، أ.د.سلوي رشاد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، حيث وقع أ.د.أشرف مؤنس استاذ التاريخ المعاصر بكلية التربية و مدير مركز بحوث الشرق الأوسط للدراسات المستقبلية بالجامعة، مع أ.د.محمد نصر الدين الجبالي رئيس قسم اللغة الروسية بالكلية.وخلال كلمتها أكدت أ.د.منى فؤاد على أن البروتوكول يعد بمثابة النواة التي تمكن شباب الباحثين و الطلاب من زيادة الروافد التعليمية والتثقيفية قي مجال الدراسات اللغوية الروسية مؤكدة علي أن قسم اللغة الروسية بكلية الألسن جامعة عين شمس هو الأقدم علي مستوي الشرق الأوسط، وكانت نشأته منذ 60 عاما وكل أعماله مرتبطة بالترجمات لرئاسة الجمهورية من خلال اساتذة القسم الكبار مشيرة إلى دورالقسم في توطيد العلاقات المصرية الروسية خلال فترة الستينيات.وخلال كلمته أكد ا.د.أشرف مؤنس مدير مركز بحوث الشرق الأوسط للدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس علي أن البروتوكول يأتي في إطار ايمان إدارة الجامعة بأهمية الدراسات الروسية و دور الطلاب في المساهمة بأعمالهم للترجمات الادبية الروسية من و الي العربية في إثراء الحياة الثقافية في مصر مشددا على أن البروتوكول يتضمن في بنودة احتياج المركز الي ترجمة العديد من الكتب الروسية الي العربية من خلال الطلاب و تحت إشراف اساتذة القسم الروسي كنوع من النشاط الطلابي المتميز وبدور المركز سيقوم بطباعة تلك الترجمات وعرضها في مكتبته مع حفظ الحقوق الادبية لترجمتها لصالح الطلاب.كما تناول أ.د.محمد نصر الدين البروتوكول مشيرًا إلى أنه يوفر لشباب الدارسين التدريب المهني بجودة متميزة من خلال اعمال الترجمة التي سيتم إسنادها لهم تحت إشراف أساتذة القسم، كذلك سيتم خلال الفترة القادمة إنشاء شعبة متخصصة لدراسة اللغة الروسية تتبع المركز علي غرار مركز دراسات اللغة الإيرانية.


التعليقات