بطلة الفضائح الجنسية مع الرؤساء تقرر اعتزال الحياة السياسية

تعتزم وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، اعتزال الحياة السياسية، لانخفاض شعبيتها، وفق استطلاعات الرأي العام، بحسب مقربين منها.
ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، اليوم الإثنين، عن مقربين من ليفني، لم تحدد اسمائهم، قولهم إن ليفني، ستعلن قرارها هذا، في مؤتمر صحفي اليوم.
وتقود ليفني حزب "الحركة" الذي تتوقع استطلاعات الرأي العام، عدم قدرته على اجتياز نسبة الحسم، في الانتخابات العامة، في التاسع من إبريل المقبل.
وكانت ليفنى أثارت موجة من الجدل خلال السنوات الماضية بسبب فضائح جنسية لها مع عدد من الرؤساء حول العالم.


التعليقات