تعرف علي آخر تطورات مسابقة "التعاقدات المؤقتة"

قدمت في مسابقة التعاقدات المؤقتة لسد عجز المعلمين في المدارس... محتاج تعرف آخر تطورات ومواعيد إعلان النتيجة، وهل في إمكانية لتحديث البيانات أم لا.... تريد معرفة الأعداد التى تقدمت في تخصصك أو في محافظتك... وزارة التربية والتعليم أعلنت كل التفاصيل الخاصة بالمسابقة اليوم بالمؤتمر الصحفي الذى عقده الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين.

الدكتور محمد عمر، ذكر كل التفاصيل الخاصة بالمسابقة ومن بينها أن أعداد المتقدمين وصلت لحوالي 430 ألف متقدم سيتم مراعاة المساواة وعدم المحسوبية في الاختيار من بينهم، وأكد أيضا انه تم الإعلان عن المسابقة لعدة أساباب وأهمها علاج مشكلة عجز المعلمين في المدارس من جذورها، بمعنى "أى طالب في أصغر كفر أو قرية في أى مكان في مصر من حقه يتعلم ويكون موجود معلم يدرس له" .
نائب الوزير أوضح انه تم عمل حصر بالزيادة والعجز على مستوى كل المدارس والإدارات والمديريات التعليمية لسد العجز، واستغرق هذا العمل المكثف سبعة أشهر، وبعد الحصر الأولي ظهر وجود عجز لعدد ٩٨ ألف معلم في التعليم العام والفني على مستوى الجمهورية، وبعد تطبيق قواعد جديدة لتدارك العجز من خلال إجراءات داخلية قلت نسبة العجز لتصل إلى عدد ٦٨ ألف معلم.
وأضاف "عمر" أن التقدم للمسابقة كان من خلال استمارة إلكترونية متاحة لمدة أسبوع، وشمل الإعلان شروط المسابقة والمؤهل المناسب وخاصة المؤهل التربوى، وأن يكون المتقدم من غير شاغلي الوظائف الحكومية (تعيين أو تعاقد)، ولضمان الشفافية وعدم استغلال النفوذ ألا يكون المتقدم قريب لأحد القيادات التعليمية، مؤكدًا على أن أبناء المعلمين لهم حق التقدم للمسابقة، كما تضمنت الشروط أن يكون المتقدم حسن السمعة ومن مقيمى المربع السكنى للإدارات التعليمية المتقدم لها، والمؤهل الدراسي وصورة من الرقم القومي ومثبت فيها محل الإقامة وأن يكون تاريخ صدورها لا يقل عن عام من تاريخ إعلان المسابقة، وصحيفة الحالة الجنائية، والقيد العائلي، وشهادة الانتهاء من الخدمة العامة للإناث والخدمة العسكرية للذكور كشرط أصيل من الشروط.
وأشار نائب الوزير إلى أن المرحلة الحالية من المسابقة بدأت بالفعل يوم السبت الماضي وتستمر ليوم 21 فبراير وتشمل استلام المستندات الخاصة بالمتقدمين للمسابقة بالإدارات التعليمية، حيث تم تشكيل لجان لاستلام الأوراق وفحصها، والتأكد من مطابقتها للشروط إلكترونيًا، لضمان عدم وجود أي تدخلات بشرية أو محسوبية، أو إهدار حق من حقوق المتقدمين.
ونوه عن أنه عند حصر استمارات المتقدمين تبين أن هناك ما يقرب من ١٥٢ ألف لم يسجلوا البريد الإلكترونى ليكون وسيلة التواصل ومراجعة كافة الخطوات، مؤكدًا أنه بدءًا من اليوم سيتم إتاحة الاستمارة لتحديث بيانات البريد الإلكترونى فقط ولمدة ٤٨ ساعة.

وطمأن نائب الوزير الراغبين في التقدم بأنه صدرت تعليمات اليوم للكافة المديريات باستلام كل ملفات المتقدمين لضمان الحيادية والشفافية وتكافؤ الفرص، وستبدأ لجنة الفحص عملها من الغد لمراجعة المستندات وإخطار المتقدم بنتيجته على الفور وفى حالة استيفاء الأوراق المطلوبة يتم إخطار المتقدم بموعد الاختبار، أما في حالة عدم استيفاء أي من الأوراق يتم إخطار المتقدم لاستيفائها وتقديمها في مسابقات أخرى لاحقة.
وتابع: "إنه تم التأكيد على مديرى المديريات بإجراء الاختبارات في مجال تخصص المتقدمين بالقاعات المجهزة، ثم عقد المقابلات الشخصية للمجتازين للاختبارات، بعدها يتسلم المعلمون العمل أول مارس القادم، مع إعداد فترة تدريبية بسيطة لهم، مؤكدًا أن التعاقد مؤقت غير قابل للتجديد ولا التثبيت ومدته ٣ أشهر".
وبالنسبة للمقابلات الشخصية للمتقدمين، أوضح عمر أنه تم تشكيل لجنة من قيادات محترمة، تم اختيارهم بعناية لضمان نزاهتها، كما تم تزويدها بأدوات التقييم الكافية لمنع أي تجاوزات، مؤكدًا أن الوزارة لن تسمح بإهدار أي حق من حقوق المتقدمين أو تجاوز أي شرط من الشروط، لضمان النزاهة والعدل والمساواة واختيار أفضل العناصر، للعمل بمهنة التعليم والتى تهدف في المقام الأول إلى بناء الأجيال.


التعليقات