عاجل ..خطة منع التجسس على " الموبايل " الشخصى للرئيس

نشرت وكالة سبوتنيك تقرير مثيرا عن موبايلات الرؤساء وخطة منع التجسس عليها وقال التقرير :: لم تكن الهواتف المحمولة أبدا وسيلة اتصال فقط، بل هي مؤشر الحالة المادية للشخص في عالمنا، بينما لا يحتاج الرؤساء لإثبات أهميتهم من خلال الهواتف الذكية، لذلك الهدف الرئيس من استخدامهم للهواتف المعينة هو المحافظة على سرية المعلومات المتبادلة وعدم تعرض الأجهزة للتنصت.

يقوم رؤساء الدول على تبادل معلومات سرية فيما بينهم، ويمكن أن تكون للمحادثات الهاتفية البسيطة نتائج دبلوماسية أو اقتصادية أو سياسية مختلفة، وفي حال تسربت البيانات أو نجح قراصنة الإنترنت في مراقبة هاتف أحد القادة، فإن العواقب ذلك يمكن أن تكون خطيرة جدا.

من المثير الاهتمام أن الرؤساء الأوروبيون بدؤوا بالنظر إلى حماية هواتفهم المحمولة خصوصا بعد كشف الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن، عبر ويكيليكس، عن تجسس أمريكا على محمول أنجيلا ميركل و الرئيسين الفرنسيين السابقين جاك شيراك وساركوزى وهولاند والسلطات الإسبانية

وتطور شركات غربية هواتف ذكية محمية ففي الولايات المتحدة، طورت شركة "بوينغ" منتجها "بوينغ بلاك" وهو هاتف ذكي بشاشة تعمل باللمس، مزود بتقنية التدمير الذاتي إذا وقعت مشكلة، وفي فرنسا، أصدرت شركة "تاليس"، أجهزة قادرة على ربط الاتصال بشبكة الاتصال الهاتفي والفاكس تحت مسمى "Rimbaud" (الشبكة الأساسية المشتركة بين الوزارات الموحدة فيما بينها) التي تجمع ما لا يقل عن 4500 مشترك داخل الوزارات.

في هذا الصدد، قال المكلف بالرقميات في فرنسا، منير محجوبي، لصحيفة "لي فيغارو"، أن أغلب الهواتف التي نستعملها اليوم هي إما صنع أمريكي أو صيني. وعلى الرغم من أن المشغلين فرنسيين، إلا أنه لا يمكننا أن نعرف بالضبط ما يفعله مصنعو الهواتف في منتجاتهم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

كما نشرت وكالة "سبوتنيك" سابقا، أن الرئيس الروسي لا يحمل هاتفا محمولا، وأشار المتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف، أن مَن يستخدم الهاتف المحمول فهو يبدي الاستعداد لكشف كل شيء.

وبطبيعة الحال فإن بوتين لا يرفض استخدام جهاز الهاتف، ولكنه يلجأ عند الضرورة إلى استخدام الجهاز الذي يضمن الحفاظ على سرية الاتصالات، وهو جهاز ثابت لا يغيب عن قصر الرئاسة الروسية "الكرملين".

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

كشف ابن سلمان هاتفيه القديم نوكيا 105 والجديد الآيفون 8 في منتدى الاستثمار العالمي عام 2017، مبينا بذلك أن المملكة تسير بخطى واثبة نحو تحديث اقتصادها والقفز السريع إلى مقدمة الركب التقني، عبر مشروع نيوم وهو عبارة عن مدينة الأولى في العالم من ناحية المشاريع والرؤية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

بعد تسلمه الرئاسة عام 2017 قام الرئيس الأمريكي، بتغيير هاتفه المحمول من نوع "سامسونغ غالاكسي إس 3" إلى جهاز مشفر وآمن، "آيفون"، مع رقم جديد، لأسباب أمنية.

وذكرت مجلة "بوليتيكو" أن الملياردير الأمريكي رفض الامتثال لبروتوكول تفتيش جهاز الآيفون الخاص به، حيث كان يملك حينها هاتفين، الأول مخصص لتغريدات تويتر، والآخر لمكالماته الهاتفية.

كما يعتبر "ترامب "من بين أكثر الناس نشاطا على موقع "تويتر"، ويستخدم هاتفه بشكل شبه دائم لإرسال تغريداته على الموقع.هذا ويتابع صفحته على "تويتر" ما يقارب 58 مليون متابع ،وتثير تغريداته جدلا كبيرا.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

وقع محمول ميركل تحت الأضواء عام 2013 وذلك بعد الكشف عن مراقبة أمريكا لهواتف زعماء أوروبا، وبحسب المعلومات تستخدم المستشارة هاتفيين ذكيين نوكيا 6260 وبلاك بيري زيد 10.

ويستخدم الرئيس الفرنسي محمولاً مشفراً من طراز "Teorem" يتمتع بحماية أمنية عالية وهو من إنتاج شركة الدفاع "تاليس"، وحسب مقال الإعلام الفرنسي من عام 2017، قيل أن ماكرون يحمل هاتفين شخصيين من نوع آيفون وسامسونغ غالاكسي إس 7 إيدج اللذان يتمتعان بحماية خاصة.

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

والتقطت الكاميرات صورة لزعيم كوريا الشمالية مع محمول من نوع "إتش تي سي" التايوانية، وآنذاك كان على خلاف مع كوريا الجنوبية لذلك لم يستخدم سامسونغ وإل جي، كما كان على خلاف مع الدول الغربية، لذلك "إتش تي سي"، كان الأنسب له


التعليقات