تعرف على القيد العائلى للإرهابى الذى فجر نفسه فى" الحسين"

كشفت مصادر مقربة من عائلة الارهابى حسن عبد الله الذى فجر نفسه فى منطقة الحسين أن والده كان مطلوبا في عدة قضايا سياسية في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وهاجر إلى أمريكا منذ سنوات طويلة، وكان يعمل طبيب أمراض القلب، من عائلة "العراقي"، ولديه من الأعمام والعمات 11، و3 أشقاء، وتوجد خلافات أسرية مع عائلته، مضيفا أن الإرهابي كان انطوائيا ولا يتعامل مع جيرانه.

وأضاف "طارق م." 27 عاما، أحد العاملين بجوار منزل الإرهابي، أن أجهزة الأمن حضرت إلى موقع الحادث عقب وقوعه مباشرة، وأخلت 13 منزلا مجاورا لمدة ما يقرب من ساعة، خوفا على حياة الأهالي، وذلك بعد العثور على مواد متفجرة داخل منزل الإرهابي.

من جانبه، قال خالد حسن، محامي، وأحد المتضررين من التفجير، إنه كان متواجدا بالقرب من مكان الحادث إثر وقوعه، مشيرا إلى أن التفجير تسبب في انهيار سقف مكتبه ما تسبب في تدمير محتويات المكتب من أجهزة كومبيوتر وإتلاف الأوراق المهمة، وقام بتحرير محضر للمطالبة بتعويض الأضرار الناتجة عن التفجير


التعليقات