"صناع الخير والتضامن" تطلقان أولى قوافل الكشف الطبى على أطفال بلا مأوى

أطلقت مؤسسة صناع الخير للتنمية، وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، و في إطار مبادرة الرئيس "حياة كريمة" أولى قوافل الكشف الطبي على أطفال بلا مأوى، أمس، وذلك للكشف على أبناء دار عائشة حسانين للرعاية الاجتماعية بالفيوم.
وصرح هاني عبد الفتاح، المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، أن هذه القافلة تأتي تفعيلًا للبروتوكول الموقع بين وزارة التضامن الاجتماعي من خلال برنامج حماية الأطفال بلا مأوي، ومؤسسة صناع الخير للتنمية، وبدعم من أوركيديا للصناعات الدوائية، بحضور حسني يوسف مدير برنامج أطفال بلا مأوى، والعميد هبة أبو العمايم منسق برنامج حماية الأطفال بوزارة الداخلية، وإيمان زكي مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالفيوم وفريق التدخل السريع.
وأضاف عبد الفتاح، أن القافلة وقعت الكشف على 250 طفل داخل الدار، وتم إجراء تحاليل الأنيميا والسكري، وأيضا الكشف على العيون، وصرف العلاج وتحديد الحالات التي تستدعي تدخلات جراحية، مشيرا إلى أن هذا التعاون يؤكد أهمية توحيد الجهود بين مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني لخدمة الغير قادرين وتقديم خدمات صحية مجانية على أعلى مستوى.
من جانبها قالت الدكتورة ولاء الأمير، استشاري طب الأطفال بمستشفيات جامعة القاهرة، والمستشار الطبي لحملة "أولادنا في عنينا"، أن المسح الشامل للأطفال من أهم الأسباب في اكتشاف الأنيميا حيث أن أعراض الأنيميا عند الأطفال تكون مستترة وغير واضحة، وتكتشف عن طريق تحليل بسيط بنقطه دم واحده لنسبة الهيموجلوبين، مشيرة إلى أن عند اكتشاف انخفاض في معدل الهيموجلوبين في الدم يجب التوجه إلي الطبيب المعالج لإجراء تحاليل صوره دم كامله وقياس لنسب ومخزون الحديد بالدم.
وأضافت الأمير، أن علاج أنيميا نقص الحديد عند الأطفال يأتي بإعطاء جرعات أدوية تحتوي على الحديد، وأيضا اتباع إرشادات الأكل الصحي للأطفال، وإمدادهم بالغذاء الذي يحتوي على عنصر الحديد كاللحوم الحمراء ولحم الدواجن.


موضوعات ذات صله

التعليقات