أحمد علي.. والد المراهقة التي هربت منه لتتزوج من داعشي

من منزله في دوفروي، في بنجلاديش تحدث أحمد علي ، والد الداعشية شيماء، تلك المراهقة التي كانت تمكث بمدرسة في لندن وهربت منها حين كان عمرها 15 عام إلي سوريا لتنضم إلي تنظيم داعش وتتزوج من داعشي وتنجب 3 أبناء توفوا جميعهم، ويقول "علي" إنه زار ابنته مرة في لندن ومكث هناك فترة كبيرة ولم يلحظ عليها أي نوع من التشدد أو الرغبة في الانضمام لتنظيم داعش ، إلا أن المراهقة هربت قبل أربع سنوات وانضمت للتظيم وتزوجت من هولندي داعشي ، إلا أنها هربت من سوريا ولكن حين تم الكشف عن هويتها في أحد مراكز اللجوء وقالت إنها بريطانية ، قامت بريطانيا بسحب الجنسية منها وهي الآن في أحد مراكز أيواء اللاجئين ، وناشد الأب وزير الداخلية البريطانية ساجد جاويد لاعادة الجنسية البريطانية لابنته حتى تتمكن من العودة إلى المملكة المتحدة ومقاضاتها.
وأكد "علي" أسفه واعتذاره للشعب البريطاني علي ما قامت به ابنته من انضمامها لهذا التنظيم ، وقال إنها كانت مراهقة وقاصر ولم تكن تعرف ما تفعل أو خطورة ما أقدمت عليه


موضوعات ذات صله

التعليقات