عيد الصمت.. حين تتوقف كل أنشطة الحياة لخدمة التأمل الهندوسي

عيد الصمت هو يوم من كل عام تتوقف فيه كل الأنشطة ، فلا حركة ولا سير ولا بيع ولا شراء ولا يخرج المواطنون للشوارع، وحتي المطارات لا تعمل في هذا اليوم، ففي جزيرة بالي بإندونيسيا التي يقطنها الغالبية الهندوس، تتعاون الحكومة وكل أجهزة الدولة وحتي السائحون مع عيد الصمت لمشاركة الهندوس في توقف نشاط الحياة لمدة يوم كامل يقبع فيه كل سكان الجزيرة في المنزل للتأمل ليوم كامل.

ورغم أن إندونيسيا دولة ذات غالبية مسلمة، إلا أن حوالي 80% من سكان بالي من الهندوس، لذا تطلب الحكومة السائحين وممن لا يتبع الهندوسية المشاركة في هذا العيد بالبقاء في محل إقامتهم وعدم الخروج من المنزل أو الفندق.

وفي هذا اليوم أيضا لا يتم السماح للسيارات أو الدراجات النارية بالخروج والسير في الشوارع إلا في حالات طارئة، ومن مظاهر العيد أيضا إطفاء أنوار البيوت وإغلاق أماكن السياحة والمطاعم ومراكز التسوق.

كما يقوم المطار الدولي في بالي بإغلاق المجال الجوي لمدة يوم كامل.


التعليقات