ماريا بابس.. عندما يأكل النصب والاحتيال أموال إمرأة غنية فتتحول لقعيدة في دار المسنين

بالنصب والاحتيال تحولت هذه المرأة الإسبانية واسمها ماريا بابس وتبلغ من العمر 101 عام، من إمرأة تعيش حياة الثراء إلي قعيدة في إحدي دور المسنين ، فالمرأة التي كانت تملك أكثر من 160 ألف يورو في حسابها بالبنك ومنزل ، أصبحت لا تملك سوي 300 يورو، فهذه المرأة سقطت ضحية لشخصين يقوما بالاحتيال علي كبار السن وقاما الشخصين بتحويل بيتهم إلي سجن يضعون فيه كبار السن ويحبسوهم لعدة أشهر حتي يستولوا علي أموالهم وكل ممتلكاتهم ثم يضعونهم في دار للمسنين، وبالصدفة وحدها عثرت الشرطة علي ماريا التي تبلغ أنها غابت عن منزلها لعدة أشهر، وحال بحث الشرطة في دور المسنين ، عثرت الشرطة علي المرأة التي دلتهم علي البيت الذي كانت محبوسة فيه مع 5 اشخاص آخرين من كبار السن، وعلمت الشرطة أن الشخصين اللذين كانا يحتجزان العجائز قد استولوا منهم علي مليون و800 ألف يورو خلال 4 سنوات كانوا حولوا منزلهم إلي بيت للرعب يحبسون فيه الأثرياء ليسلبوا منهم أموالهم وينتحلون شخصياتهم ويبيعوا ممتلكاتهم للغير.


التعليقات