عادل خيري.. حفظ القرآن وأصيب بالسكر وتوفي وعمره 32 .."معلومات في يوم رحيله"

7 سنوات فقط قضاها الفنان عادل خيري في عالم المسرح والسينما فقد توفي وعمره 32 عاما فقط، وعادل هو ابن المؤلف المسرحي بديع خيري ، وهنا نقدم لكم عدد من المعلومات في ذكري وفاته ففي مثل هذا اليوم من عام 1963 توفي عادل خيري في ريعان شبابه ،

وعادل حصل على ليسانس الحقوق، واحترف التمثيل بفرقة الريحانى. وأشترك بفرقة التمثيل بالجامعة وهو لايزال طالبا بكلية الحقوق، كانت أول مسرحية يشترك في تمثيلها بفرقة الريحانى هي (أحب حماتى) أمام مارى منيب وحسن فايق. أدى دور الريحانى في الشايب لما يدلع، كان غيرك أشطر، لو كنت حليوة، ياماكان في نفسى وقسمتى، استنى بختك، الا خمسة، 30 يوم في السجن، حسن ومرقص وكوهين. أخرج عدد من مسرحيات الفرقة بالتناوب مع سراج منير وعبد العزيز أحمد.

وقد حفظ عادل خيري أجزاء من القرأن فقد كان والده حافظا لكتاب الله، ثم التحق عادل بكلية الحقوق تلبية لرغبة والده ثم عمل بمجال المحاماة مع زوجته "إيناس حقي" بطلة العالم في السباحة ، التي تزوجها بعد تخرجهما من كلية الحقوق، وأنجب منها بناته الثلاث. إلا أنه ترك المحاماة وتفرغ للتمثيل

أصيب عادل خيري بمرض السكر كوالده الذى بُترت ساقاه بسببه، كما أصاب السكر والدته التي فقدت بصرها نتيجة الإصابة به، واشتد المرض بعادل خيري لدرجة أنه لم يكن يستيطع التمثيل بالمسرح إلا بعد الحصول علي جرعات من الحقن والأدوية بسبب تأثير السكر عليه واصابة كبده بالمرض وكان وقت مرضه الشديد يؤدي الفنان محمد عوض أدواره في المسرح

وبعد رحيل عادل خيري توفي والده بعده ب3 سنوات فقط ، ليلحق به عام 1966


التعليقات