منع 36 مليون تهديد بالبريد الإلكتروني في مصر عام 2018

‏‏أعلنت ‏‏’تريند مايكرو إنكوربوريتد‘‏‏، ‏‏عن وصول عدد تهديدات البريد الإلكتروني التي تمكنت من صدّها في مصر إلى 36.6 مليون تهديد خلال عام 2018.‏‏ أمّا على الصعيد العالمي، فقد استطاعت ’تريند مايكرو‘ صدّ أكثر من 48 مليار تهديد خلال العام ذاته، مُعتمدة بذلك على حلّها المبتكر "شبكة الحماية الذكية" وعلى شبكتها العالمية من المعلومات الاستخبارية حول التهديدات، والتحديث المستمر لقواعد البيانات المتعلقة بسمعة بوابات البريد الإلكتروني والملفات والمواقع الإلكترونية على السحابة.‏

‏‏وفي عام 2018 أيضاً، أوقفت منتجات ’تريند مايكرو‘ في عموم أرجاء مصر حوالي 593,654 هجمة خبيثة لعناوين ‏‎URL‎‏ التي يتم الوصول إليها من قبل المستخدمين، إلى جانب تصديها لـ 7,719 هجمة تمت استضافتها من قبل عناوين ‏‎URL‎‏ المصرية في العام ذاته. إضافة لتمكنها من رصد أكثر من 740,305 برمجية خبيثة في مصر إلى جانب 1,399 برمجية خبيثة مخصصة للبنوك. ‏

‏‏كما توقعت شركة ’تريند مايكرو‘ بأن المهاجمين سيستفيدون من هذه الأساليب ذات الفاعلية المثبتة لمواجهة الاعتماد المتنامي على تقنيات الحوسبة السحابية، حيث ‏‏سيزداد‏‏ عدد نقاط الضعف في البنية التحتية السحابية مثل حاويات البيانات، في حين سيؤدي ضعف التدابير الأمنية الخاصة بالحوسبة السحابية إلى تزايد معدلات اختراق الحسابات بهدف التنقيب عن العملات الإلكترونية. وسينجم عن ذلك حدوث مزيد من الاختراقات ذات الأضرار الكبيرة نظراً لضعف كفاءة الأنظمة المستخدمة.‏

‏‎ ‎
‏‏من ناحية أخرى، سيعمد المهاجمون أيضاً إلى تطبيق تقنيات جديدة مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي لتوقع خطوات المسؤولين التنفيذيين بشكل أفضل. وسيؤدي ذلك إلى استخدام رسائل تصيد احتيالي أكثر إقناعاً، والتي يمكن أن تشكل عنصراً أساسياً في عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني الخاص بالأعمال. علاوة على ذلك، فإنه من المرجح أن تستهدف عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني الخاص بالأعمال عدداً أكبر من الموظفين الذين يعملون تحت قيادة المديرين التنفيذيين في الشركات، ما يؤدي إلى حدوث خسائر كبيرة ومستمرة على المستوى العالمي.‏

‏‎ ‎

‏‎ ‎


التعليقات