الساقية تختتم مهرجان الأفلام الروائية القصيرة السادس عشر

بالصور/ الساقية تختتم مهرجان الأفلام الروائية القصيرة السادس عشر ولأول مرة جائزة الساقية الذهبية تذهب لفيلم عربى المنشأ "رويا" من لبنان

اختتمت مساء الخميس 14 من مارس فاعليات مهرجان الساقية السادس عشر للأفلام الروائية القصيرة والذى عرض فيه أحد عشر فيلمًا، وغلب على هذه النسخة المشاركة العربية الملحوظة، فاشتركت ستة أفلام من دول عربية هى المغرب والعراق ولبنان حمل وجودها تأثيرًا واضحًا فلأول مرة يفوز بجائزة الساقية الذهبية (المركز الأول) فيلم عربى هو "رويا" إخراج "كارلوس هيدموس" من لبنان.

استكمل المهرجان يومه الثانى بعرض 7 أفلام هى فيلم "أكشن" إخراج مصطفى زكى، و Home Sickness لمحمد عبد الأمير من العراق و"دور شطرنج" لرامى أيمن عبد العاطى و"سبق صحفى" لبيتر فؤاد و"اتصال لـ"حسن رضا" و"بتمنى" لأيمن مرجان و"السنوية الأولى" لأحمد ربيع و"مريم" لمحمود طنطاوى و"Tawan" لكامل قادر من العراق.

بعد انتهاء الأفلام بدأت مراسم توزيع الجوائز التى قدمها المهندس محمد الصاوى رئيس المهرجان ومؤسس الساقية فبدأ بتكريم وشكر كل من لجنة المشاهدة والتى تكونت من المخرج محمد حجازى والناقد أحمد فؤاد والمونتيرة آية الله يوسف ولجنة التحكيم التى ترأسها هذا العام المخرج الكبير سمير سيف والسيناريست محمد سليمان عبد الملك والناقدة مروة أبو عيش.

تحمس كل من الحضور لإعلان الفائزين وما هى إلا دقائق حتى أعلن الصاوى رئيس المهرجان الأعمال الفائزة، ففاز بجائزة الساقية الذهبية فيلم "رويا" إخراج كارلوس هيدموس والساقية الفضية حصل عليها فيلم "أكشن" إخراج مصطفى زكى من العراق والساقية البرونزية كانت لفيلم "اتصال" إخراج حسن رضا.

أما جوائز التميز فحصل على جائزة أفضل مخرج حسن رضا عن فيلم "اتصال" وأفضل مونتاج عمار الشوالى عن فيلم "لا تخبروا أنجلينا" وأفضل تصوير لأحمد رامى عن "سحر الكتب" وأفضل قصة وسيناريو وحوار لخالد الشيبانى عن فيلم "دور شطرنج" أما جائزة أفضل ممثل فحصل عليها أحمد طارق عن فيلم "اتصال" وأفضل ممثلة حصلت عليها جويا جابور عن فيلم "رويا" من لبنان. كما تم تكريم المخرج محمد حجازى على تقديمه لورشة عمل "صناعة الأفلام قليلة التكلفة" التى كانت ضمن فاعليات المهرجان.


التعليقات