سيدة دخلت العمليات لتفتيت الحصوات ولكنها فوجئت بولادة طفلها

قام مجموعة من مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك"، بتداول مجموعة من الصور فيما بينهم، تفيد أن سيدة تستقبل مولودوها الأول دون علمها، حيث وضعت امرأة طفلتها أثناء خضوعها لعملية جراحية لإخراج حصاوي، ولكن اكتشفت بأنها حامل.

وقام عدد من رواد السوشيال ميديا بتأكيد الخبر حيث نقلت صحيفة أمريكية تشير إلى أن السيدة تفاجئت ووجدت نفسها تلد في غرفة الطوارئ وهي تستعد لإجراء عملية قيصرية، ولكن في ذلك الوقت أدركت أليسون أوفر المرأة البالغة من العمر 22 عامًا مع أطبائها أنها حامل، وكانت بالفعل في المخاض لما يقرب من 40 ساعة.

وأكدت السيدة أنها ذهبت في ذلك اليوم إلى المستشفى لشعورها بتشنج رهيب حتى علمت بأنه كان لديها حصوات في الكلى، ولكن عندما أعادوها لإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية، بدلًا من العثور على حصوات في الكلى، وجدوا طفلًا!. وكان الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن الطفل كان ممتلئًا.


التعليقات