آخرهن ياسمين صبري.. أجمل 8 إسكندرانيات في السينما المصرية

"إسكندرانية وأفتخر" مقولة تنطبق على العديد من النجمات اللائى خطفن أنظار الجمهور من خلال جمالهن المصري الأصيل وارتبط بهن المشاهدين بسبب براءتهن الطبيعية الجذابة على مدار مشوارهن الفني.

"الموجز" يرصد من خلال هذا التقرير أجمل 8 إسكندريات في السينما المصرية، وأبرز هؤلاء النجمات هن:ـ

الفنانة ياسمين صبري تنتمى لعائلة مرموقة جداً تعد من أكبر العائلات الثرية في الإسكندرية فوالدها صبري محمود يعمل طبيباً بأحد المستشفيات الكبرى بالإسكندرية، بينما والدتها فهى تعمل مهندسة ديكور، إضافة إلى أن جدها قبطان بحري، ولدى ياسمين شقيقين أصغر منها في السن ويشبهان ملامحها كثيراً.
اختيرت "ياسمين" ضمن أجمل 100 وجه فى العالم، وتزوجت مرة واحدة من أحد الأطباء المشهورين في الإسكندرية، وبدأت مشوارها الفني من خلال مشاركتها كبطلة في برنامج "خطوات الشيطان" مع الداعية الإسلامى معز مسعود، ثم توالت مشاركتها في العديد من الأعمال أبرزها، "جبل الحلال" مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، و"طريقى" مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، و"الأسطورة" مع النجم محمد رمضان، و"الحصان الأسود" مع النجم أحمد السقا، و"حكايتي" الذي يعد أول بطولة مطلقة لها في الدراما.

ثانياً الفنانة سمية الخشاب والتي ولدت في مدينة الإسكندرية وتخرجت في كلية التجارة جامعة الإسكندرية عام 1997، وبدأت مشوارها الفني من خلال تقديم عدد من الأغانى، وقبل دخولها مجال الغناء كانت تعمل في مجال السياحة والبنوك.
ووجه الفنان الكبير صلاح السعدني نصيحة لـ "الخشاب" بالتركيز في التمثيل وتأجيل خطوة الغناء، ويعتبر مسلسل "عائلة الحاج متولي" هو بداية انطلاقتها لعالم الشهرة والنجومية.

ثالثاً المطربة أنغام والدها هو الموسيقار محمد علي سليمان وعمها الفنان عماد عبد الحليم، ولدت في الإسكندرية، بدأت حياتها الفنية من خلال تقديم أغاني لمطربين قدامى مثل أم كلثوم وليلى مراد، ونجحت في تقديم اللون الغنائي الشبابي في عدة ألبومات

رابعاً الفنانتان وفاء عامر وشقيقتها آيتن عامر، من مواليد محافظة الإسكندرية، وتخرجت "وفاء" من كلية الآداب جامعة بيروت العربية، والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية واشتركت أثناء الجامعة بالتمثيل بالمسرح الجامعي، وبدأت علاقتها مع الفن من خلال دورها في مسلسل "الزوج آخر من يعلم" ثم توالت أعمالها.

خامساً الفنانة نيللي كريم الذي ولدت من عام 1974 بمدينة الإسكندرية وهي عارضة وراقصة باليه، ظهرت لأول مرة كراقصة في مسلسل "ألف ليلة وليلة"، ثم توالت أدوارها وكان أول عمل سينمائي لها فيلم "سحر العيون" مع الفنان الراحل عامر منيب وحلا شيحة، ويعتبر فيلم "غبي منه فيه" مع الفنان هانى رمزى من أهم أعمالها الفنية وشهادة تعارفها مع الجمهور

سادساً "ملكة الإغراء" أو "مارلين مونرو الشرق" النجمة هند رستم الذي ولدت في حي محرم بك بالإسكندرية وكان والدها ضابط في الشرطة وهي من أصول شركسية وقدمت أكثر من 74 فيلماً سينمائياً، وكان أول ظهور فني لها عام 1947، وقدمت آخر أعمالها عام 1979 خلال فيلم "حياتي عذاب" وقررت بعدها اعتزال الفن نهائياً.

سابعاً مديحة كامل التي ولدت في مدينة الإسكندرية وانتقلت بعد ذلك إلى القاهرة، والتحقت بكلية الآداب في جامعة عين شمس، وبدأت مشوارها الفني بأدوار صغيرة في السينما والمسرح، وحصلت على دور البطولة أمام الفنان فريد شوقي في فيلم "30 يوم في السجن"، وحصلت على فرصة البطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ في فيلم "الصعود إلى الهاوية" مع النجم محمود ياسين.

ثامناً هياتم وبدأت مشوارها الفني بالرقص وهي لم تتجاوز العشرين من العمر وذلك في الأفراح وحفلات الزفاف الشعبية في الإسكندرية ولمع نجمها فانتقلت إلى القاهرة وكان أول أعمالها السينمائية فيلم "ثم تشرق الشمس"، وتزوجت ثلاث مرات إحدى زيجاتها من لاعب كرة القدم محمود الخواجة الذى كان يعلب لصالح نادي الزمالك.


التعليقات