مافيا الفساد بـ"أوسيم التعليمية" تتلاعب بمستقبل الطلاب

على غرار "مدارس الوزير" بالمعادي ودار السلام الوهمية التي تسببت في أزمة كبيرة العام الماضي، شهدت إدارة أوسيم بالجيزة فصلاً جديداً من فصول التلاعب بمستقبل الطلاب الذين تم تحويلهم من مدارس وهمية بإدارات الدقي والعجوزة والهرم إلى مدرسة "الفضيلة" الخاصة بأوسيم بأوراق مزورة تحت رعاية عدد من المسئولين بالإدارة وبالتواطؤ مع مدير المدرسة.

وكشفت مستندات وتسجيلات حصلت عليها "الموجز"، عن أزمة في الضمائر تورط فيها مدير الإدارة التعليمية بأوسيم، ومديري التوجيه والمتابعة وشؤون الطلبة والتعليم الخاص بالإدارة، بالاشتراك مع مدير إحدى المدارس الخاصة، ومعلمة بالمدرسة ذاتها، من خلال تزويرٍ في بيانات الطلاب وقبول تحويلات من مدارس وهمية بزعم أنها تتبع إدارات الدقي والعجوزة والهرم، لنحو 500 طالب، بموجب شهادات نجاح مزورة.

القضية التي تتولى التحقيق فيها مجلس الوزراء، والنيابة الإدارية، إلي جانب وزارة التربية والتعليم، ويوجد تسجيلات صوتية لقيادات الإدارة تثبت تورطهم فى القضية، حملت الكثير من المفاجآت منها قيام التوجيه المالي بدعم إدارة مدرسة الفضيلة الحديثة بأوسيم من خلال التستر علي جرائم الفساد المالي، وادعاء فقر المدرسة، من أجل التهرب الضريبي، في مبلغ يقدر بنحو 400 ألف جنيه سنوياً، ليقوم أحد المعلمين بالمدرسة بتقديم ما يقرب من أربع شكاوى رسمية للجهات الرسمية حملت أرقام 249 لسنة 2019، تحت بند مخالفات بالإدارة التعليمية، وأخرى لوكيل تعليم الجيزة تحت رقم 1544 لسنة 2019، وثالثة للنيابة الإدارية تحت رقم 310 لسنة 2019، ورابعة تحت بند مستحقات إدارة أوسيم تحت رقم 248 لسنة 2019.

ووفقاً للمستندات فإن بعض الطلاب تم قبولهم دون تحويلات وهم نحو 20 تلميذاً بالثاني الابتدائي، و34 تلميذاً بالصف الثالث، 37 بالصف الرابع، 29 بالصف الخامس، 27 تلميذ بالصف السادس، إلي جانب طلاب مقيدين بالصف الأول الثانوي دون تحويلات وبيانات رسوب مزورة بلغت نحو 4 بيانات، و37 للثاني الثانوي، ويصل إجمالي بيانات النجاح والتحويلات المزورة اكثر من 500 بيان بمختلف المراحل.
كما أن هناك عدداً من الفصول الدراسية غير المرخصة على مستوي المراحل التعليمية بداية من رياض الأطفال وصولاً للمرحلة الثانوية تبلغ نحو 29 فصل، بكثافة طلابية زائدة بلغت 2117 طالباً.

من جانبه أكد خالد حجازي، وكيل وزارة التربية والتعيلم بالجيزة، أن الوزارة تلقت الشكوى وبدأت التحقيق فيها للوقوف على حقيقة ما يحدث في هذه المدرسة.. مشيراً إلى أنه سيتابع القضية بنفسه على أن يعلن نتائجها فور الانتهاء من التحقيق.

وحاولت "الموجز" التواصل مع المدرسة، فأكد مديرها أحمد طايع ، بأن المدرسة لا تقبل تحويلات من مدارس وهمية وليس لها أية فروع أخري.


موضوعات ذات صله

التعليقات