قصة "ستيف" في التحول الجنسي إلي "ستيفاني"

رغم أنه كان رجلا يدعي ستيف وكان في عمر العشرين لاعب جودو شهير؛ وفاز بالمرتبة الثالثة في بطولة الجودو الوطنية لثلاثة أعوام على التوالي، وكان فردا في سلاح مشاة البحرية الملكية، إلا أن ستيف كان يشعر دوما أن بداخله أنثي وأنه يميل غلي الرجال ولكنه قرر أن يعيش كرجل حتي تزوج من "جيل" التي كانت تكبره 18 عاما ولديها 3 أبناء ، وصارحها بميوله الجنسية فأخبرته أن الزواج سيغيرها لكنه كان يعاني من الأمر، وظل يؤجله لسنوات حتي قرر حين بلغ عمره الاربعينات أن يتعاطي العلاج الهرموني ليتحول جنسيا من وقتها لأنثي وأسمي نفسه ستيفاني
وكان يعمل نجارا وصار الآن خبيرا في التدليك والتجميل بعد أن تحول لأنثي


موضوعات ذات صله

التعليقات