تدريب الأطباء والتمريض علي إجراءات مكافحة العدوي بأسيوط

أكد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط علي ضرورة الإهتمام بالبنية الأساسية التحتية للرعاية الصحية والذي يعد مجال مكافحة العدوي والوبائيات المرتبطة بالمستشفيات من أهم أركانها والمرتبطة بشكل رئيسي بانتشار العدوى داخل أماكن تقديم الرعاية الصحية سواء من مريض إلى مريض آخر، أو من المرضى لطاقم العمل بالمستشفيات، أو العكس من طاقم العمل إلى المرضى، أو فيما بين أعضاء طاقم العمل نفسه وضرورة الرقابة علي إجراءات الوقاية من عدوي المستشفيات أو العدوي المصاحبة عند تقديم خدمات الرعاية الصحية مشيراً إلي تقديم كافة سبل الدعم للنهوض بالخدمات الطبية.
وقال الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط أنه تم تدريب عدد 31 من فئة التمريض بالمستشفيات العامة والمركزية علي إجراءات مكافحة العدوي كما تمت الموافقة علي بروتوكول تدريب الأطباء علي برنامج ATLS بالإضافة إلي تدريب التمريض من قبل إدارة الأمومة والطفولة علي كيفية قياس الوزن والطول للاطفال والحوامل وكذلك التأكيد علي متابعة التطور للأطفال في كل مرحلة عمرية.
وأوضح وكيل وزارة الصحة أنه جاري إنشاء عناية مركزة بمستشفي حميات أسيوط بالإضافة إلي قيام إدارة بنوك الدم بالمرور علي بنك دم مستشفي النساء والتوليد لمتابعة سير العمل ورصد ما به من سلبيات تحتاج إلي تحسين لرفع كفاءة العمل وتقديم خدمات علي أكمل وجه
واشار عبد الرؤوف النمر رئيس مركز ومدينة منفلوط الى أن الوحدة المحلية بقرية بني رافع قد شنت حملة رقابية على القطاعات الخدمية للإطمئنان على سير العمل برئاسة محمد حسام البدراتي رئيس الوحدة أسفر عنها إحالة عدد 8 من العاملين بالوحدة الصحية بالقرية لعدم تواجدهم بمقر عملهم دون سند قانوني ووجود عدد من المخالفات الإدارية مشيرا إلى أنه تم إعداد مذكرة بالواقعة للجهات المعنية وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية والجزاءات الرادعة للمخالفين


موضوعات ذات صله

التعليقات