لهذا السبب.. سكان المرحلة الأولى بـ«دار مصر» بالشروق ينظمون وقفة احتجاجية السبت

أعلن سكان المرحلة الأولى بمشروع دار مصر بمدينة الشروق، تنظيم وقفه احتجاجية، صباح السبت، بمناسبة مرور 3 سنوات على عدم استكمال مرافق المشروع، مؤكدين خلال بيان لهم، عن استيائهم الشديد من عدم استكمال المرافق، وعدم تسلم مئات الاسر وحداتهم حتى تاريخه بسبب تقاعس المسؤلين عن مباشرة مهام عملهم، ما تسبب في ضياع حقوقهم، ومرور 3 سنوات على الموعد المحدد سلفا للاستلام.

وأكد سكان مشروع دار مصر بمدينة الشروق، أن المرحلة الثانية انتهت بالفعل، وتم الانتهاء من تنفيذ جميع أعمال التشطيبات النهائية التشجير والاند سكيب والشوارع والاسفلت والارصفه والانارة بجودة عالية، بينما نعيش ويعيش ابنائنا في المرحلة الاولي، حياه تعيسه نظرا لانتشار ردم المباني ومخلفات المباني، وانتشار القمامة، والظلام الدامس بسبب عدم الانتهاء من تنفيذ أعمال شبكة الانارة، مشددين على ضرورة الإعلان عن برنامج زمني للانتهاء من جميع أعمال التشطيبات النهائية التشجير والاند سكيب والشوارع والإنارة.

ولفت السكان خلال البيان الصحفى الذي صدر اليوم، انهم بصدد تنظيم حملة اعلانيه مكبرة على نفقتهم الخاصه لفضح ممارسات جميع المتقاعسين، وكل من يسئ إلى الدوله من خلال عدم التزامه بتنفيذ الجدول الزمني المعد سلفا للمشروع، والذي كان يقضي بتسليم الوحدات كاملة المرافق خلال 18 شهر فقط من تاريخ بداية المشروع منتصف 2016 الماضي وهو مالم يحدث، مستدركين، ان تاخير التسليم، والتقاعس عن تنفيذ المرافق حتى تاريخه يهيل التراب على الحكومة ويسيئ لها.

وأضاف البيان «سنتقدم خلال وقفتنا الاحتجاجية المقرر عقدها صباح السبت القادم، تَجية استغاثة وصرخه للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مؤكدين ان صوتهم سيصل هذه المرة، ولن تجدي معهم المسكنات، حرصا على اروح ابنائهم، الذين يتعرضون بشمل يومي لمضايقات العمال، وسعار الكلاب المنتشرة في المشروع بسبب زيادة القمامة ومخلفات البناء، حيث اصبح المشروع مأوى طبيعي لجميع الحشرات والكلاب الضالة.

ولفت البيان إلى أن الوقفة الاحتجاجية لن تكون الأخيرة، ولكنها بداية لصحوة حقيقيه،. وبداية لحملة اعلانية واعلامية بالصحف، والقنوات الفضائية، لفضح المتقاعسين عن اداء اعمالهم، لحين الحصول على كامل حقوقهم.


موضوعات ذات صله

التعليقات