ديانا هشام فى حوارها لـ "الموجز" : دخلت مصحة نفسية بسبب "قمر هادي"

أبدت الفنانة الشابة ديانا هشام ’ سعادتها بردود الفعل التي وصلتها عن مسلسل "قمر هادي"، الذي شاركت به في الموسم الرمضاني الماضي، وقدمت خلاله شخصية فتاة تدعى "رزان".
وأشارت فى حوارها مع "الموجز" إلى أن ردود الأفعال فاقت توقعاتها، خصوصا أن تقديمها لشخصية المدمنة خلال المسلسل كان بمثابة مفاجأة كبيرة للمشاهدين، و ذلك لأنها شخصية بعيدة تمامًا عنها.
وأوضحت أن الفضل في ظهورها بهذا التألق في المسلسل يعود للمخرج رؤوف عبد العزيز، الذي رشحها من البداية لتقديم هذه الشخصية لتظهر بشكل جديد على الشاشة، مشيرة إلى أنها لمست تفاعل الجمهور الكبير معها في الشارع المصري وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وأكدت أنها دخلت مصحة نفسية للإدمان وتعاملت مع شخصيات مدمنة وتعايشت معهم من أجل إتقان الشخصية وتقدميها بصورة واقعية، وأنها استمرت في مراقبة حركات المدمنين وأفعالهم وأسباب إقدامهم على تناول المخدرات، وأيضًا قامت بمتابعة طريقة لبسهم وأي تفاصيل صغيرة أو أي شيء يصدر عنهم، وذلك لكي تقدم الدور في شكل صادق من دون افتعال أو مبالغة، وهذا ما جعل الجمهور يتفاعل مع الشخصية في شكل كبير.
وأضافت هشام أنها استمتعت للغاية في الكواليس الخاصة بتصوير "قمر هادي" خصوصا أنها تتعاون للمرة الأولى مع النجم هاني سلامة ، مؤكدة على أن ذلك من حسن حظها، وشرف كبير لها التعاون مع نجم محترم ومتواضع لأقصى درجة ويعمل دائماً على مساعدة الآخرين مثل هاني سلامة، وكذلك العمل مع مخرج متميزمثل رءوف عبدالعزيز يعطي طاقة إيجابية لكل المشاركين معه في لوكيشن التصوير، قائلة إنه مخرج مدرك جيداً معنى كلمة "فن" ومحترم وهادف في أعماله.
وحول مسلسل "كإنه إمبارح"، الذي قدمت من خلاله دور الفتاة التي تحتال على شاب للزواج منه، قالت إنها سعيدة بهذا العمل وبردود الأفعال الإيجابية، التي كانت تتابعها من الجمهور يوميًا طوال أيام عرض المسلسل، كما أنها تعتبره نقله كبيرة في مشوارها الفني.
وعن مسلسل "أبو العروسة" أكدت الفنانة الشابة أنها سعيدة بالمشاركة في هذا العمل، حيث قالت إن أسرة هذا المسلسل، تعتبر أسرتها، لما حملته الكواليس من حب وود بين أبطال العمل، وأوضحت أن علاقتها بالفنانة نرمين الفقي، هي بالفعل بمثابة الأم لها، مضيفة أن التحول الذي شهدته شخصيتها في الجزء الثاني ومجموعة التغييرات التي طرأت عليها، لفتت انتباه الجمهور وتفاعل بشكل كبير معها.
ولفتت إلى أنها تبحث في أدوراها عن تأثير الشخصية في العمل أكثر من أي شي، كما أنها تهتم بالكيف أكثر من الكم، لأنها تري أن العمل الجيد الذي يحمل رسالة أهم من غيره، مضيفة أنها تتمني تجسيد شخصيات جديدة تمس الشارع ومشاكله.
وأضافت أنها محظوظة بالعمل مع نجوم كبار فهذا العام قدمت عمل مع هاني سلامة، وشاركت مع الفنان يحيى الفخراني في "بالحجم العائلي"، كما قدمت "الحساب يجمع" مع الفنانة الكبيرة يسرا، مشيرة إلى أنها تعتبر يسرا قدوتها في التمثيل والعمل معها حلم تحقق، حيث تعلمت منها الكثير مثل التلقائية، وعدم التوتر، وتتمني تكرار العمل معها مرة أخري.
وقالت إنها تتمني العمل مع الفنانة نيللي كريم لأنها تحبها، وترى فيها مثالا للفنانة المجتهدة التي تختار أدوراها بعناية فائقة وتطور من نفسها إضافة إلي الزعيم عادل إمام ومحمد رمضان وأحمد عز وأحمد السقا، مشيرة إلى أنها تتمني تكرار الوقوف أمام عدسة كاميرا المخرج هاني خليفة، وكذلك المخرجين المميزين شريف عرفة، ومحمد ياسين.
وكشفت ديانا عن رغبتها في تجسيد السيرة الذاتية للفنانة هند رستم في عمل فني يخلد ذكراها، كما تتمني تجسيد شخصية شجرة الدر في عمل تاريخي، كما أنها كانت تتمني الوقوف أمام الفنان الراحل محمود عبد العزيز.
وأوضحت أنها ترفض تمامًا تقديم أدوار الإغراء والقبلات لأن هذه الأمور ضد تقاليد المجتمع، ولا ترغب في إثارة اشمئزاز المشاهد , أو تجسيدها لشخصية تحرجها فيما بعد وتحرج المشاهد الذي يرغب في مشاهدة العمل مع عائلته.
وأشارت إلى أنها في الوقت الحالي تركز في عملها وقلبها خال تماماً، وإذا حدثت مقارنة بين الحب والعمل ستضحي بالحب في مقابل العمل لأنها تحب العمل أكثر من أي شي.


التعليقات