تعرف على آخر تطورات الحرب فى طرابلس

أزمة كبيرة تواجهها حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج عقب إعلان "الكتيبة 185 مشاة"، انشقاقها عن قوات حكومة الوفاق والتحاقها بالجيش الليبي، لتحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات والعصابات الإجرامية وقوى الإرهاب.
وأكدت الكتيبة في بيان مصور، مساء أمس، أنّها تعلن انشقاقها بالكامل عن اللواء الثاني التابع لحكومة الوفاق بالمنطقة العسكرية بطرابلس، وانضمامها إلى القيادة العامة للجيش بكامل منتسبيها من ضباط وضباط صف وجنود وعتادها العسكري، وقالت إنها أصبحت تؤيد العملية العسكرية لقوات الجيش ضد الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية بالعاصمة، ومستعدة للمشاركة فيها.
ومنذ إطلاق العملية العسكرية لتحرير العاصمة طرابلس مطلع شهر أبريل الماضي، أعلنت عدة وحدات أمنية وشرطية في مناطق بغرب ليبيا، انشقاقها عن وزارة داخلية حكومة الوفاق، وتأييدها للجيش الليبي في معركته لانتزاع العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلّحة.
وميدانيا، تتواصل الاشتباكات العنيفة والقويّة، بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، في محور طريق المطار، من أجل السيطرة على مطار طرابلس العالمي جنوب غربي العاصمة.


التعليقات